زوجة طبيب مُدان تشكك في تهمة التحرش الجنسي بمرافقة مريض بوجدة

تستعد هيئة دفاع طبيب، أدين منذ يومين بالتحرش الجنسي بمرافقة مريض، من قبل الغرفة الجنحية التلبسية بابتدائية وجدة، للطعن في الحكم الصادر في حقه، إلى جانب تقديمه شكاية ضد المدعية وأفراد من مقربيها يتهمهم فيها بالهجوم على مصحة الطبيب وسبه وتعنيفه.

وفي تواصل مع جريدة Alhayat 24، اتهمت زوجة الطبيب المعني بعض أفراد أسرة المشتكية بالهجوم على عيادة الطبيب والبصق على وجهه وسبه وشتمه وتعنيفه بحضورها (المشتكية) رغم نفيها حضورها هذه الوقائع أمام المحكمة، مؤكدة أن هذه الوقائع مثبتة في أشرطة فيديو الخاصة بكاميرات مراقبة العيادة.

وشككت زوجة الطبيب المعني في الأدلة التي قدمتها المدعية ضد زوجها، زاعمة أن أشرطة الفيديو التي اطلعت عليها هيئة الحكم تنفي تهمة التحرش الجنسي بالمشتكية؛ من قبيل غمزها ولمس خصرها وإدخال رجله بين رجليها أثناء مساعدتها له على فحص زوجها بطلب من الطبيب، مشددة على أن عملية الفحص “تمت في جو عادي ولم يكن يبدو على المشتكية أي انزعاج”.

وانتقدت المحدثة إلى الجريدة الحكم الصادر في حق زوجها الذي اعتبرته قاسيا على اعتبار أن عقوبة حبسية لمدة ثلاث سنوات لا تتناسب مع التهمة الموجهة إليه بناء على الفصل 2-1-503 من القانون الجنائي؛ وذلك لعدم صلته بالمشتكية ولا ولاية له عليها، إلى جانب أخذه بعين الاعتبار القضايا المفتوحة ضده في الماضي والتي تم حفظها في الأصل.

وكانت الغرفة الجنحية التلبسية بابتدائية وجدة قضت، في الساعات الأولى من صباح الجمعة الماضية، بـ3 سنوات حبسا نافذا في حق الطبيب وبغرامة مالية قدرها 10 آلاف درهم، مع دفع تعويض مالي قدره 50 ألف درهم لفائدة المدعية و20 ألف درهم لفائدة زوجها.

ووجهت إلى المُدان تهمتا “التحرش الجنسي في حالة عود، والعنف النفسي ضد امرأة بسبب جنسها”.

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى