أعوان الشساعة الإدارية يشكون تفاوت الأجور

يشتغل المستخدمون المكلفون بالشساعة الإدارية في المديريات الإقليمية التابعة لوزارة الماء والتجهيز في وضعية تختلف من مديرية إلى أخرى، حيث يتلقى بعض الأعوان أجورا أقل من نظرائهم في مديريات أخرى، رغم أنهم يؤدون المهام والواجبات نفسها.

وكان موضوع الوضعية الإدارية والمالية لمستخدمي الشساعة الإدارية محطّ مساءلة من طرف مستشارين برلمانيين للوزير الوصي على القطاع خلال مناقشة الميزانية الفرعية للوزارة بمجلس المستشارين، غير أن وضعيتهم لم تتحسن إلى حد الآن.

وبحسب مصدر من المستخدمين المعنيين، فمشكل تفاوت الأجور لا يزال مطروحا، إضافة إلى تشغيلهم في بعض المديريات كعمال للإنعاش الوطني، وهو ما لا يخوّل لهم الحصول على التقاعد أو التغطية الصحية أو التعويضات العائلية، رغم أنهم يشتغلون جميعا لفائدة وزارة التجهيز والماء.

وقال المصدر ذاته إن مستخدمي أعوان الشساعة في بعض المديريات يشتغلون كأعوان مؤقتين، رغم أنهم يشتغلون بدوام كامل، ومع ذلك يُحرمون من مجموعة من الحقوق، كالحق في العطلة والحق في التعويضات العائلية.

0 0 votes
Article Rating
0 0 votes
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى