الإمارات تقر خطة شاملة لتطوير الرياضة

أعلنت الإمارات العربية المتحدة، الأربعاء، عن اعتماد استراتيجية وطنية شاملة للنهوض بالقطاع الرياضي في البلاد، يتم تنفيذها إلى غاية 2031.

وتهدف الإستراتيجية، التي تم اعتمادها خلال مجلس للوزراء، إلى المساهمة في زيادة قاعدة ممارسة الرياضة المجتمعية في البلاد، وقاعدة ممارسة الرياضة التنافسية وتطوير أداء النخبة من الرياضيين، والعمل على تحقيق التوازن بين الرياضة من جهة والثقافة والتعليم من جهة أخرى.

كما تروم هذه الاستراتيجية، التي تعد الأولى من نوعها في البلاد، تشجيع ودعم نشر الأخلاقيات الرياضية والحكامة الرشيدة في الرياضة والمساهمة في الاكتشاف المبكر للموهوبين من طلاب المدارس من ذوي الاستعدادات العالية من الأداء الرياضي والتنبؤ بما ستؤول إليه هذه الاستعدادات في المستقبل.

وتتوخى الإستراتيجية، من خلال 17 مبادرة سيتم تنفيذها خلال السنوات المقبلة، تبني نمط حياة نشط لأكثر من 71 في المائة من السكان وتأهيل أكثر من 30 رياضيا إلى دورة الألعاب الأولمبية ومساهمة القطاع الرياضي بـ0.5 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي غير النفطي، بهدف إحداث تحول في المنظومة الرياضية.

وقال الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب الرئيس الإماراتي، رئيس مجلس الوزراء، خلال المجلس الوزاري، إن “الرياضة هي البديل الأفضل لشبابنا، وهي الدرع الحصين لصحة مجتمعنا، وهي السبيل لرفع علم بلادنا في العديد من المحافل الدولية”.

وتشمل أهم عناصر هذه المبادرة، وفق مصدر رسمي، منهجية التريبة الرياضية المدرسية المحدثة، وإطار البرامج المشاركة الجماعية، وألعاب المنافسة الرياضية في قطاع التعليم، واكتشاف المواهب الرياضية، وتمويل الموهوبين الرياضيين، ورياضيي النخبة، وتطوير الحياة المهنية للرياضيين، وتطوير رياضة النخبة والمستوى العالي، وتطوير تحول الاتحادات الرياضية، وتنمية القوى العاملة في القطاع الرياضي، فضلا عن مواءمة القطاع عبر المجلس التنسيقي للرياضة.

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى