جماعة آيت يول تتبرأ من “رشوة مستشار”

عقب إطاحة الرقم الأخضر، الذي وضعته رئاسة النيابة العامة من أجل التبليغ عن الرشوة والابتزاز، أمس الإثنين، بعضو جماعة آيت يول، إقليم تنغير، بعد أن ضبط متلبسا بتلقي رشوة مقابل تمكين مواطن من رخصة الربط بالماء الصالح للشرب، أصدرت الجماعة بلاغا توضيحيا في الموضوع.

الجماعة الترابية آيت يول كشفت في بلاغها، توصلت Alhayat 24 بنسخة منه، أن لا علاقة لها بالحدث المتمثل في ضبط المستشار الجماعي “ي.ا” متلبسا بتلقي رشوة مقابل رخصة للربط بالماء الصالح للشرب.

وأوضحت المؤسسة المنتخبة ذاتها أن جمعية بولمعادن، التي يترأسها المستشار الجماعي الموقوف، هي التي تقوم بتسيير الماء الصالح للشرب بدوار تغصى، وهي التي تقوم بإصدار رخص الربط، وإصدار واستخلاص الفواتير وغيرها، وذلك منذ تأسيسها لهذا الغرض.

وأكدت الجماعة الترابية آيت يول أنه لم يسبق لها أن تدخلت بأية صفة في جميع الأمور المتعلقة بهذه الجمعية، لا من قريب أو من بعيد.

يذكر أن مواطنا بدوار أزرزم بالجماعة نفسها كان قد تقدم بطلب للحصول على رخصة الربط بالماء الصالح للشرب، فتعرض للتماطل من طرف الموقوف، الذي طلب منه إتاوة مقابل الرخصة، فتم الاتفاق بينهما على مبلغ 5000 درهم.

المواطن عمد إلى ربط الاتصال برئاسة النيابة العامة عبر الرقم الأخضر، وتم تكليف نائب وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية وعناصر المركز القضائي للدرك الملكي بتنغير بالانتقال إلى مدينة بومالن دادس حيث تم نصب كمين أسفر عن إسقاط المتهم متلبسا بتلقي الرشوة.

ووضع الموقوف “ي.ا”، عضو جماعة آيت يول منتخب عن دوار تغصى باسم حزب التجمع الوطني للأحرار، تحت تدبير الحراسة النظرية من أجل تعميق البحث معه حول الأفعال المنسوبة إليه.

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى