منتجات الصناعة التقليدية المغربية تخطف الأنظار في فعاليات “موسم الرياض”

التعريف بالمغرب غايتهم، ونشر الصناعة التقليدية هدفهم قبل تحقيق العائدات. بهذه العبارات رد حرفيون مغاربة على أسئلة Alhayat 24 داخل زقاق مغربي وسط “بوليفارد وورلد” ضمن فعاليات موسم الرياض بالمملكة السعودية.

يقدم الحرفيون، الذين يمثلون الدولة العربية الإفريقية الوحيدة التي اختارها القائمون على الموسم لتكون ممثلة إلى جانب باقي الدول الأوروبية والآسيوية في “البوليفارد”، توضيحات للزوار من الخليج وأوروبا حول طبيعة المواد المستعملة، ويجيبون عن أسئلة زوار مندهشين لكون ما يتم عرضه في المحلات صنع يدوي خالص.

سعيد المتوكل حرفي مغربي أمضى حوالي ثلاثين سنة خبرة في مجال صناعة “الرافيا”، وهي حرفة قائمة على صناعة منتجات تقليدية من شجر الرافيا، الذي يستورده المغرب قبل تحويله إلى أكسسوارات.

سعيد الذي يبدع منتوجات جلدية عبارة عن أحذية وحقائب، قال إن الزوار يسعدون بالصناعة المغربية، مضيفا أن استقبالهم كمغاربة، في إطار فعاليات الموسم الذي ينظم كل سنة، كان استقبالا محفوفا بالمودة والترحاب.

من جانبه، عبر هشام، الذي يعمل هو الآخر على المنتجات الجلدية، وعلى الزربية المستوحاة من ثقافة مدن ورزازات والخميسات وبني ملال، عن امتنانه لتمثيله المغرب في “البوليفارد”، مبرزا أن المنظمين يسهرون على توفير جميع حاجياتهم من أجل إنجاح معارضهم.

وأكد أن هناك إقبالا كبيرا على المنتجات المغربية من قبل زوار السعودية والخليج بشكل عام. كما سجل الحرفيون بإيجابية الرواج الذي تعرفه معارضهم، بالإضافة إلى ما يدره عليهم ذلك من دخل بالرغم من كون الأثمنة غير مرتفعة.

ويهدف موسم الرياض إلى تحويل عاصمة المملكة السعودية إلى وجهة ترفيهية سياحية عالمية، وفقا لأهداف برنامج جودة الحياة، أحد برامج رؤية السعودية 2030. ودشن الموسم نسخته الأولى سنة 2019، فيما انطلق موسمه الثاني في 20 أكتوبر 2021 بعد توقفه عام 2020 بسبب جائحة فيروس “كورونا”، وحملت نسخته الثالثة المنظمة حاليا شعار “فوق الخيال”.

0 0 votes
Article Rating
0 0 votes
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى