الجزائر تغرق “جزر البليار” بالمهاجرين

شكل استقرار الأحوال الجوية وارتفاع درجة الحرارة وتخفيف الحراسة على حدود الجارة الشرقية فرصة أمام عشرات قوارب الهجرة غير النظامية للإبحار صوب جزر البليار الإسبانية.

وذكرت صحيفة “لاراثون” أنه، منذ “عيد الميلاد” إلى اليوم (أي خلال 4 أيام)، وصل 250 مهاجرا غير نظامي إلى إسبانيا عبر جزر البليار انطلاقا من السواحل الجزائرية.

في السياق ذاته، أبرزت الصحيفة أنه تم، خلال أمس الأربعاء فقط، إنقاذ 136 مهاجرا سري في أربعة قوارب من قبل فرق منظمة “ماريتيم ريسكيو”.

ووفق الحكومة المحلية للأرخبيل، فإن عمليات الإنقاذ بدأت منذ ليلة الثلاثاء الماضي، حيث تم اعتراض قارب صغير يحمل 13 شخصا من أصل شمال إفريقي كانوا جميعهم في صحة جيدة.

وأضافت أنه، في الصباح الموالي، أنقذت منظمة “سالامنتو ماريتيمو” 68 من الأشخاص (54 من شمال إفريقيا و14 من جنوب الصحراء الكبرى) كانوا يبحرون في ثلاثة قوارب جنوب جزيرة كابريرا، قبالة الساحل الجنوبي لمايوركا.

وتواصلت عمليات إنزال المهاجرين في شواطئ الجزر سالفة الذكر خلال اليوم ذاته، حيث وصل قارب صغير في الساعة الواحدة وعشرين دقيقة صباحا إلى شاطئ كالا فيغيرا على متنه 21 شخصا (20 من شمال إفريقيا وواحد من جنوب الصحراء الكبرى)، حيث تم اعتراضه من قبل الحرس المدني.

وبعدها بساعات قليلة، أنقذ عناصر المعهد المسلح والإنقاذ البحري 18 شخصا بعدما وصلوا إلى منطقة منارة “بونتا دي إنسيولا” في جزيرة “كابريرا”، قبل أن يصل قارب آخر بعد ساعة فقط يقل 14 مهاجرا من أصل شمال إفريقي، ثم قارب آخر على متنه 15 شخصا بعد نصف ساعة، مشيرة إلى أنه في الـ24 ساعة الماضية فقط تم اعتراض سبعة قوارب على متنها 149 مهاجرا في جزر البليار.

وبشكل عام، تشير إحصائيات إلى وصول 173 قاربا على متنه 2558 مهاجرا خلال هذا العام حتى الآن إلى الأرخبيل، مقارنة بـ164 قاربا على متنه 2402 مهاجر خلال سنة 2022.

وأشارت “لاراثون” إلى أن هذه الأرقام تؤكد توقعات سابقة بشأن إمكانية سماح الجزائر بتنشيط هذا الطريق منذ تعليق معاهدة الصداقة بين البلدين في يونيو الماضي، بعد قرار دعم حكومة بيدرو سانشيز لمقترح الحكم الذاتي في الصحراء المغربية.

0 0 votes
Article Rating
0 0 votes
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى