قاتل امرأة يفارق الحياة بمستشفى أكادير

لفظ شخص، يبلغ من العمر 40 سنة، أنفاسه الأخيرة بقسم العناية المركزة في المركز الاستشفائي الجهوي الحسن الثاني بأكادير، والذي نقل إليه جراء محاولته الانتحار بتناول مادة سامة يوم أمس الأحد، بعد ارتكابه لجريمة قتل في حق امرأة خنقا بحي الوفاء بعاصمة سوس.

وكانت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة أكادير قد فتحت، بعد زوال أمس الأحد، بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة؛ وذلك لتحديد أسباب وملابسات محاولة الهالك الانتحار.

وعن تفاصيل الواقعة، فقد قام الهالك باستدراج الضحية إلى شقة سكنية بحي الوفاء وتعريضها للقتل العمد عن طريق الخنق، لأسباب تعكف الأبحاث على تحديدها ويرجح أن تكون مرتبطة بعلاقة سابقة بين الطرفين، قبل أن يعمد بدوره إلى محاولة الانتحار باستعمال مادة سامة، قبل أن توفيه المنية اليوم الاثنين.

وتفاعلت، حينها، مصالح الأمن بشكل جدي وسريع مع نداء نجدة صادر عن أحد أقرباء المتوفى؛ وهو ما مكن من العثور عليه في حالة غيبوبة، ليتم نقله إلى المستشفى الجهوي والاحتفاظ به تحت المراقبة الطبية بقسم العناية المركزة.

وقد جرى إيداع جثة الهالك بمستودع الأموات بالمستشفى الجهوي بأكادير لإخضاعها للتشريح الطبي، على خلفية البحث القضائي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

0 0 votes
Article Rating
0 0 votes
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى