“بنك المغرب” يكشف تقلبات صرف الدرهم

أفاد بنك المغرب بأن الدرهم ارتفع بنسبة 0,3 في المئة مقابل اليورو واستقر تقريبا مقابل الدولار الأمريكي، خلال الفترة الممتدة من 29 دجنبر 2022 إلى 04 يناير 2023.

وأوضح بنك المغرب، في نشرته الأسبوعية الأخيرة، أنه لم يتم خلال هذه الفترة إجراء أي عملية مناقصة في سوق الصرف.

وأشار البنك المركزي إلى أن الأصول الاحتياطية الرسمية بلغت 336,7 مليار درهم بتاريخ 30 دجنبر 2022، أي بانخفاض بنسبة 0,2 في المئة من أسبوع لآخر، وارتفاع نسبته 1,8 في المئة على أساس سنوي.

وخلال الفترة ذاتها، بلغ إجمالي تدخلات بنك المغرب 114,4 مليار درهم، من بينها 69,1 مليار درهم على شكل تسبيقات لمدة 7 أيام بناء على طلبات عروض، و21,5 مليار درهم على شكل عمليات إعادة الشراء طويلة الأجل، و23,8 مليار درهم على شكل قروض مضمونة طويلة الأجل.

وعلى مستوى السوق البين-بنكية، بلغ متوسط حجم التداول اليومي 6,6 مليارات درهم، بينما بلغ معدل الفائدة بين البنوك خلال هذه الفترة 2,5 في المئة في المتوسط.

كما ضخ البنك، خلال طلب عروض بتاريخ 4 يناير الجاري (تاريخ الاستحقاق 5 يناير)، ما مجموعه 56,6 مليار درهم على شكل تسبيقات لمدة 7 أيام.

وأضاف بنك المغرب أنه على مستوى سوق البورصة، انخفض مؤشر “مازي” بنسبة 4,7 في المئة، ليصل أداؤه السلبي منذ مطلع السنة إلى 2,6 في المئة، مبرزا أن هذا التطور الأسبوعي يعكس بالأساس انخفاض مؤشرات قطاعات البناء ومواد البناء بنسبة 6,4 في المئة، والصناعة الغذائية بنسبة 6,3 في المئة، والبنوك بنسبة 4,3 في المئة.

كما يعكس في المقابل ارتفاع مؤشرات كل من قطاعي “الصحة” و”معدات وبرامج وخدمات المعلوماتية” بنسب 1,8 و0,3 في المئة على التوالي.

وفي ما يتعلق بإجمالي حجم المبادلات، فقد بلغ 1,3 مليار درهم، مقابل 8,8 مليارات درهم قبل أسبوع.

وعلى مستوى سوق الأسهم المركزية، بلغ متوسط الحجم اليومي 186,5 مليون درهم مقابل 729,5 مليون درهم قبل أسبوع.

0 0 votes
Article Rating
0 0 votes
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى