العاصمة الاقتصادية للمملكة تستنشق روائح مأكولات المطبخ الباكستاني

نظمت سفارة باكستان بالمغرب، بشراكة مع مركز التجارة لمنظمة التعاون الإسلامي، مساء الاثنين بالدار البيضاء، “مهرجان برياني” للطبخ الذي يرمي إلى التعريف بالمأكولات الشعبية الشهيرة لدى باكستان، لا سيما طبق “الأرز البرياني” المعروف في العالم.

وحضر هذه الأمسية الثقافية عدد من الوفود الدبلوماسية الأجنبية بالمغرب، إلى جانب نخبة من رجال ونساء الأعمال المغاربة والباكستانيين، الذين عقدوا اجتماعات مكثفة في الأيام الماضية لتعزيز المبادلات التجارية البينية في السنوات المقبلة.

وقدم الوفد الباكستاني للحضور أشهر الأطباق المعروفة لديهم بهدف تدعيم التبادل الثقافي في مجال الطبخ، وهو ما يتماشى مع أهداف الزيارة التي يقوم بها وفد اقتصادي باكستاني رفيع المستوى للمملكة من أجل النهوض بالعلاقات التجارية المشتركة.

وفي هذا الصدد قال أصغر خان، سفير جمهورية باكستان الإسلامية بالمغرب، إن “العلاقات التاريخية بين المغرب وباكستان تعود إلى خمسينيات القرن الماضي لما دعمت إسلام أباد القوى التحررية المغربية الساعية إلى الحصول على الاستقلال من المستعمر الأجنبي”.

وأضاف خان، في تصريح لجريدة Alhayat 24 الإلكترونية، أن “التعاون البيني يشمل أيضا الأمم المتحدة في عدد من الملفات السياسية الدولية”، مؤكداً أن “البلدين يدعمان بعضهما البعض في القضايا الوطنية الكبرى للشعبين”.

وأوضح أن “مهرجان الطبخ المقام بمدينة الدار البيضاء يرمي إلى إطلاع المغاربة على شتى المأكولات الباكستانية، لا سيما الأرز البرياني”، مشيراً إلى أن “المغاربة يستهلكون أيضا الكثير من الأرز في عاداتهم اليومية بعد طبق الكسكس، مما يدفعنا إلى تعزيز التعاون في هذا المجال”.

فيما أكد ميرزا اختيار بيك، رجال أعمال شهير في باكستان حل بالمملكة للتعرف على الاستثمارات المتاحة، أن “العلاقات السياسية ظلت متميزة بين البلدين طيلة العقود الماضية، بل يتم العمل على تدعيم مستوى الشراكة في العديد من الملفات ذات الاهتمام المشترك”.

وأوضح المستثمر الباكستاني، في تصريح لAlhayat 24 على هامش مهرجان الطبخ، أن “المغاربة سيعجبون بالتأكيد بالأرز البرياني المشهور في العالم، حيث يعرف إقبالا مكثفا من قبل كل الزائرين للبلد بسبب خصوصية طبخه”، مبرزاً أن “باكستان تبحث كيفية زيادة الصادرات التجارية إلى المغرب، بما يشمل المأكولات”.

0 0 votes
Article Rating
0 0 votes
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى