نقابة تدين استهداف منظومة التعليم العالي

أعلن المكتب الوطني للنقابة الوطنية للتعليم العالي رفضه القاطع للتصريحات الاعتباطية، صريحة كانت أم موحية، خاصة تلك التي تصدر عن مسؤولين حكوميين، والتي تستهدف التعليم العالي بالتنقيص من قيمته والتفاخر بما يعتقدونه سمواً للشواهد الأجنبية على نظيراتها المغربية، وتبخيس المجهودات المتواصلة لكل الفاعلين، بعيداً عن الموضوعية الواجبة والانتقاد المتصل بتقديم بدائل الإصلاح.

وجدد المكتب النقابي المذكور اعتزازَه بما أسدته الجامعة المغربية ومنظومة التعليم العالي والبحث العلمي بصفة عامة من خدمات جليلة في بناء صرح الدولة المغربية منذ الاستقلال إلى الآن، وما أنجبته من أطر عالية وكفؤة، مقدرا المجهودات والتضحيات التي يبذلها الأساتذة الباحثون في ظروف صعبة وأزمة خانقة تتخبط فيها المنظومة بسبب الاختيارات المفروضة والسياسات المتبعة.

جاء ذلك على هامش اجتماع عادي عقده المكتب الوطني للنقابة الوطنية للتعليم العالي بقاعة الندوات بكلية العلوم بالرباط، الأربعاء، من أجل مناقشة النقط الواردة في جدول الأعمال، حيث استعرض الكاتب العام للنقابة سالفة الذكر بعض المستجدات، منها الاتفاق مع وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة على عقد اجتماع مشترك بخصوص ملف المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين، الذي سيتم تحديد موعد له في غضون الأسبوع الرابع من شهر يناير الجاري.

كما قدم الكاتب العام مستجدات الاجتماع الذي عقده المكتب الوطني للنقابة الوطنية للتعليم العالي مع وزير الصحة والحماية الاجتماعية، حيث تسلم المكتب الوطني مشاريع القوانين لإصلاح المنظومة الصحية، وتم الاتفاق على الزيادة في الأجر التكميلي الذي يتقاضاه الأساتذة الباحثون العاملون في كليات الطب والصيدلة وطب الأسنان.

وأجمع الحاضرون، وفق بلاغ توصلت به Alhayat 24، على اعتزازهم وافتخارهم بالتجاوب الإيجابي لمختلف الجموع الجهوية الخمسة عشر التي عرفتها الجولة الوطنية، والتي عبرت جميعُها عن تثمين فحوى الاتفاق بين النقابة والحكومة الموقع يوم 20 أكتوبر 2022، مع التأكيد على المحافظة على المكتسبات التي راكمتها النقابة الوطنية للتعليم العالي لعشرات السنين من النضال المستمر، خدمة لهيئة الأساتذة الباحثين وارتقاء بالمستوى الأكاديمي والتدبيري للتعليم العالي والبحث العلمي.

أما فيما يخص استئناف الحوار مع الوزارة الوصية، أعلن المكتب الوطني للنقابة الوطنية للتعليم العالي عن استئناف الحوار في إطار اللجان المشتركة، بدءاً باجتماع لجنة النظام الأساسي للأساتذة الباحثين يوم الثلاثاء 17 يناير الجاري، من أجل وضع اللمسات الأخيرة على مشروع المرسوم ذي الصلة، واستئناف النقاش حول النصوص التنظيمية المصاحبة.

وشكل المكتب الوطني لجنة الإعداد المادي للتحضير للمؤتمر الوطني الثاني عشر للنقابة الوطنية للتعليم العالي، كما كلف بعض أعضاء المكتب الوطني بتنسيق إعداد ورقات أولية متعلقة بمسألة التنظيم في النقابة الوطنية للتعليم العالي، وبالقانون المنظم للتعليم العالي والبحث العلمي، وبالملف المطلبي، تهيئاً لتشكيل اللجنة التحضيرية لمؤتمر النقابة في الاجتماع المقبل للجنة الإدارية.

0 0 votes
Article Rating
0 0 votes
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى