فترة الحجر الصحي تسجل ثلاثة آلاف شكاية إلكترونية بشأن التعنيف ضد النساء

كشفت رئاسة النيابة العامة أن الشكايات المتعلقة بالعنف ضد النساء، التي توصلت بها خلال سنة 2021، بلغ مجموعها 96276 شكاية، بنسبة ارتفاع تقارب 50 بالمائة مقارنة بعدد الشكايات المسجلة سنة 2020، والتي لم يتجاوز عددها 64251 شكاية.

وحسب التقرير السنوي لرئاسة النيابة العامة، فقد توزع عدد الشكايات المسجلة بين 93049 شكاية تم إيداعها مباشرة أمام النيابات العامة لدى المحاكم، و3227 شكاية أحيلت إلكترونيا عبر المنصة الرقمية المحدثة بالموقع الرسمي لرئاسة النيابة العامة خلال فترة الحجر الصحي الذي عاشته بلادنا.

وسجلت النيابة العامة، وفق التقرير نفسه، تراجع عدد الشكايات الإلكترونية خلال سنة 2021، مقارنة بسنة 2020، فيما تم تسجيل ارتفاع في عدد الشكايات العادية بنسبة 74 بالمائة مقارنة بالسنة نفسها.

ووفق المعطيات الواردة في التقرير، فإن الشكايات المتعلقة بجرائم العنف الناتج عنه عجز يقل عن 20 يوما بلغ عددها 33912 شكاية، فيما ناهز عدد الشكايات المتعلقة بإهمال الأسرة 15920 شكاية، في حين بلغ عدد الشكايات المتعلقة بالتهديد في حق امرأة 13328 شكاية، مما يجعلها تشكل أكثر من 65 بالمائة من مجموع الشكايات المتوصل بها.

أما الشكايات المتعلقة بجرائم الاغتصاب، يورد المصدر نفسه، فقد بلغ عددها 852 شكاية، بينما تم تسجيل 705 شكايات تتعلق بالتحرش بواسطة رسائل مكتوبة أو إلكترونية، فيما ناهز عدد الشكايات المتعلقة بالتمييز بسبب الجنس 340 شكاية.

وأبرز التقرير ذاته أن قضايا العنف ضد النساء عرفت ارتفاعا ملحوظا خلال سنة 2021، حيث بلغت 23879 قضية بنسبة ارتفاع قدرها 31 بالمائة مقارنة بسنة 2020، وهو ما يقتضي تضافر الجهود وتكثيفها من أجل محاصرة هذه الظاهرة، يضيف التقرير.

ويتضح من خلال التقرير السنوي لرئاسة النيابة العامة أن العنف الجسدي يتصدر أنواع العنف الممارس ضد النساء بحوالي 42 بالمائة، يليه العنف النفسي بنسبة 30 بالمائة، ثم العنف الاقتصادي بنسبة 18 بالمائة من مجموع حالات العنف. في المقابل يبقى العنف الجنسي أقل أنواع العنف المسجلة بنسبة 10 بالمائة من مجموع القضايا.

0 0 votes
Article Rating
0 0 votes
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى