نقابات سيارات الأجرة تتشبث بالاحتجاج

لم يستكن بعد صدام الحكومة ونقابات قطاع النقل (سيارات الأجرة)، فأمام عدم اختيار وزارة الداخلية عدم التواصل مع جميع النقابات لحضور الاجتماعات الحوارية المرتقبة، ينتظر أن يعلن التنسيق الثماني عن مسيرة احتجاجية بالعاصمة الرباط.

وفي الوقت الذي كان من المقرر أن تخوض الأمين العام للفيدرالية الوطنية المستقلة لسيارات الأجرة تراجعت عن هذا الخيار بعد تواصل مصالح وزارة الداخلية مع النقابة، لكن التنسيق الثماني يتشبث باختيار الاحتجاج، ومن المرتقب أن يكشف عن موعد وقفة جديدة يوم الثلاثاء المقبل.

ووجهت وزارة الداخلية دعوة للحوار إلى النقابة أمس الخميس، لكن هذا الأمر لم يتم، وفق إفادة محمد البطان، الكاتب الوطني للنقابة المستقلة لسيارات الأجرة، مضيفا في تصريح لAlhayat 24 أن “القطاع يعيش احتقانا كبيرا”، وأنه “من المنتظر أن تعاود وزارة الداخلية التواصل”.

مصطفى شعون، الأمين العام الوطني للمنظمة الديمقراطية للنقل واللوجستيك عضو التنسيق الوطني للهيئات الممثلة لقطاع سيارات الأجرة بالمغرب، قال إن وزارة الداخلية لم تتواصل إلى حدود اللحظة مع النقابات، مشيرا إلى أن الوضع يؤكد اللجوء إلى الاحتجاج.

وأضاف شعون، في تصريح لAlhayat 24، أن النقابات ستخوض كذلك وقفات احتجاجية جهوية أمام العمالات، لافتا إلى أن الاحتجاجات تأتي بعد استنفاد المراسلات والخرجات الإعلامية والتنبيهات، وزاد: الوزارة تصدر مذكرات وزارية دون إشراك المهنيين.

ويرفض المهنيون الدورية 750 التي عممتها مصالح وزارة الداخلية، وتفيد السماح باستغلال المركبة في حال وفاة مالك المأذونية لستة أشهر، مع السحب النهائي لرخصة الاستغلال ومنع المركبة من التجوال من قبل العمالات إذا لم يتفاهم ورثة المالك حول مصير المأذونية.

واستغرب المهنيون المجتمعون من مختلف المدن المغربية من نسخ الدورية الجديدة لسابقتها رقم 444، التي كانت تمنح حق استغلال المركبة رغم وفاة صاحب المأذونية، مع فرض تأسيس شركة على من يمتلك أكثر من رخصتي استغلال.

وإلى جانب جدل دورية الاستغلال يشتكي المهنيون من توزيع دعم المحروقات، مؤكدين أنه لا يرقى إلى طموحات واحتياجات سيارات الأجرة، وأعلنوا رفضهم استمرار صيغته الحالية، خصوصا أن الوزارة تتخلى عن الصرف الأوتوماتيكي في كثير من الأحيان، ولا تصرفه سوى تحت ضغط الشكايات.

وأوقفت وزارة الداخلية احتجاج وإضراب سائقي سيارات الأجرة بالمغرب، الذي كان مقررا أمس الخميس، بعد توجيه دعوة إلى النقابات القطاعية من أجل التداول في المشاكل المطروحة.

ووفقا لمصادر Alhayat 24، فقد اختارت النقابات إلغاء الإضراب والوقفة الاحتجاجية، التي كانت مبرمجة أمام مقر وزارة الداخلية، استجابة للدعوة إلى الحوار بهدف الوصول إلى حلول نهائية ترضي جميع الأطراف.

0 0 votes
Article Rating
0 0 votes
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى