شابة تنتحر في ظروف غامضة بإقليم تنغير

أمرت النيابة العامة لدى محكمة الاستئناف بورزازات، اليوم الخميس، بنقل جثة شابة تبلغ من العمر 18 سنة إلى آيت أورير، ضواحي مدينة مراكش، قصد إخضاعها للتشريح الطبي لتحديد السبب الحقيقي للوفاة.

وكانت شابة تبلغ من العمر 18 سنة قد وضعت حدا لحياتها شنقا في منزل أسرتها، الكائن بدوار القيطون، التابع لجماعة إكنيون بإقليم تنغير، وتم إشعار المركز الترابي للدرك الملكي والسلطة المحلية، وجرى فتح تحقيق في القضية، ونقل الجثمان نحو مستودع الأموات بمستشفى تنغير.

وكشفت مصادر مسؤولة لAlhayat 24 أن أسباب وفاة الضحية مجهولة، مضيفة أن الشابة لم تكن تعاني قيد حياتها من مشاكل نفسية أو عائلية، مما دفع النيابة العامة المختصة إلى إصدار قرار إجراء تشريج على الجثة من أجل استجلاء حقيقة الحادث وخلفياته.

وكلفت النيابة العامة المختصة مصالح المركز الترابي للدرك الملكي بمدينة تنغير بإجراء بحث قضائي معمق لكشف ظروف وملابسات الواقعة وأسبابها، وتحديد المسؤوليات لترتيب الآثار القانونية على ضوئها وعلى ضوء نتائج التشريح الطبي.

0 0 votes
Article Rating
0 0 votes
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى