البنيوري: “اليسر” يهتم بالمقاولات الصغيرة والمتوسطة

يتموقع “بنك اليسر” كبنك تشاركي متكامل من خلال عرضه الذي يشمل الخدمات البنكية اليومية والتمويلات وتحصيل الودائع الاستثمارية.

وقالت المديرة العامة لبنك اليسر، منى البنيوري، إن المؤسسة المصرفية اتخذت خياراً استراتيجياً بالتعامل بأولوية مع قطاع الأعمال بما يجعله أول بنك تشاركي يتعامل مع القطاع، وهو ما يستدعي توفر جودة الخدمة والعمل الهندسي المنتظم على أساس العقود المتاحة والتعديلات الدائمة لتلبية متطلبات الزبائن من المقاولات.

وعلى الرغم من اعتبار بنك اليسر بنكا تشاركيا مرجعيا للمقاولات، إلا أنه في الواقع بنك شامل يتعامل مع جميع الفئات، الأفراد والمهنيين والشركات، مع احترام قناعات الجميع.

خدمات متنوعة

يقدم بنك اليسر العديد من الخدمات والمنتجات، من العمليات اليومية كفتح حساب بنكي مسند لبطاقة بنكية، والشيكات والسندات الإذنية، ومعاملات السحب والدفع، التحويلات البنكية، إضافة إلى عمليات التمويل كالمرابحة للعقارات والمركبات والتجهيزات، وعمليات الاستثمار كالوديعة الاستثمارية والوكالة بالاستثمار.

كما يوفر البنك الخدمات البنكية عن بعد وخدمة اليسر للمساعدة، ودعم ما قبل الاستثمار، وإدارة الصعوبة والتواصل مع الخبراء والاستشارة الشرعية وحساب الزكاة وتكوين الزكاة.

وقالت المديرة العامة لبنك اليسر، في تصريح لAlhayat 24، إن “خصوصية البنك تكمن في الانخراط مبكراً خارج خطى اتجاه السوق والتقدم في أعمال البناء بثبات مع احترام هذا الخيار الاستراتيجي”، وأضافت أن نقاط قوة البنك تقوم على الابتكار والمهنية والالتزام الراسخ.

وأوضحت البنيوري أن بنك اليسر يقوم بأعمال هندسية على أساس العقود المصادق عليها من طرف المجلس العلمي الأعلى، مما يسمح بتقديم عرض يلبي احتياجات الزبائن بفضل مهنية المستشارين والالتزام الراسخ بتقديم خدمات حول الشريعة حيث أنها الوعد الأساسي لنموذج الأعمال.

ويعتمد البنك التشاركي أيضاً على الدكتور محمد قراط، الخبير في المالية الإسلامية، كمستشار شرعي خارجي ليقوم بمهام استشارية متعددة منذ إنشاء البنك.

مواكبة المقاولات

ويفتح بنك اليسر فرصة للمقاولات للمواكبة من خلال التقدم بطلب لدى الوكالة البنكية من أجل الحصول على مواكبة شاملة من قبل مستشاري البنك وعدد من الخبراء والمستشارين الذين وقع معهم البنك عقوداً بهذا الخصوص.

وبالنسبة للأفراد الخواص، شددت المديرة العامة لبنك اليسر على أن “الوكالات والأطر هي رهن إشارة هذه النوعية من الزبائن، والاستماع إليهم ومواكبتهم في جميع مراحل التمويل وغيرها من الخدمات الأخرى، والهدف هو تقديم خدمة بنكية مميزة وبجودة عالية، وهذا هو شعارنا الأساسي داخل البنك”.

بحسب إفادات البنيوري، فإن ما يقرب من 50 في المائة من تمويلات البنك هي لفائدة المقاولات الصغيرة والمتوسطة، وهذا الرقم يتحسن باستمرار، مما يدل على اهتمام المقاولة المغربية بالمالية التشاركية.

وفيما يخص المقاولات، يمكنها الحصول على الكفالات البنكية، لاسيما الخاصة بالصفقات العمومية، إلى جانب استفادتها من باقات حصرية لخدمات استخلاص الشيكات والتحويلات والعمليات المنجزة بالبطاقات البنكية من نوع “Busines” لدى بنك اليسر.

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى