مراكب الصيد المغربية تطالب بزيادة “حصة الأخطبوط” في السواحل الجنوبية

تستمر أزمة صيد الأخطبوط في سواحل الأقاليم الجنوبية في الاستفحال بعد تقييد الحصة المخصصة للمصايد بما يتماشى مع الوضعية الراهنة لمخزون الأخطبوط، حيث دعا مهنيو القطاع إلى إعادة النظر في المدة الزمنية المخصصة للصيد.

وطالبت غرفة الصيد البحري الأطلسية الجنوبية، في ملتمس موجه إلى الكاتبة العامة لقطاع الصيد البحري، بالزيادة في سقف الحصة الإجمالية المرخصة من الأخطبوط برسم الموسم الشتوي الحالي.

وشدد المصدر ذاته على أن طول أمد فترة الراحة البيولوجية السابقة أثرت بشكل سلبي على مهنيي القطاع، وما خلفته من انعكاسات على المردود الاقتصادي لهذا القطاع.

واعتبرت الغرفة المهنية أنه على إثر المطالب التي عبر عنها مهنيو قطاع الصيد، لا سيما الأساطيل الثلاثة النشيطة في مصايد الأخطبوط، واعتبارا للحالة الراهنة لمخزون الأخطبوط، فإن المؤشرات الأولية تظهر أنه لا يزال في مرحلة الانتعاش.

ودعت وثيقة غرفة الصيد البحري الأطلسية الجنوبية إلى دراسة إمكانية الرفع من الحصة الإجمالية الحالية المخصصة لمصايد الأخطبوط، خلال هذا الموسم للاعتبارات سالفة الذكر.

وأكد المصدر ذاته التمسك المبدئي بالحفاظ على المخزون السمكي ومحاربة كل الأشكال والممارسات غير القانونية التي تهدد استدامة المصيدة، منوها في السياق ذاته بالمجهودات المبذولة من قبل الوزارة الوصية لفرض القانون وتحقيق الأهداف المتوخاة من مخطط تهيئة مصايد الأخطبوط.

وتحركت الوزارة الوصية على قطاع الصيد البحري لعقد لقاءات مع شركات ومهنيي الصيد، والتوقيع على ميثاق يتضمن عقوبات تشمل سحب رخصة الصيد لثلاث سنوات وغرامات مالية في حالة التعامل بالسوق السوداء.

عبد القادر التويربي، الكاتب الوطني للنقابة الوطنية لبحارة وربابنة الصيد البحري، قال إن المهنيين يعانون من تبعات الإجراءات المتخذة لاسيما على مستوى الأقاليم الجنوبية، حيث إن سواحل الشمال لا تعرف هذه المشاكل التنظيمية.

وأكد التوريبي، في تصريح لجريدة Alhayat 24، أن الأخطبوط موجود بكثرة داخل المياه؛ وهو ما يعاكس تخوفات السلطات المختصة، مبرزا أن المشكل يعني الأقاليم الجنوبية بالأساس من بوجدور إلى نهاية الحدود المغربية، مشتكيا من تحديد حجم الصيد وضيق الوقت.

وشدد الكاتب الوطني للنقابة الوطنية لبحارة وربابنة الصيد البحري، ضمن التصريح ذاته، على أن مشكل المحروقات يفاقم كثيرا الوضعية المتأزمة للقطاع ويراكم مصاريف كثيرة أثقلتها القرارات الأخيرة للوزارة الوصية على القطاع فيما يتعلق بصيد الأخطبوط، مطالبا بفتح حوار جاد.

0 0 votes
Article Rating
0 0 votes
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى