تقرير رسمي يكشف ارتفاع أصناف الجريمة بعد رفع قيود “كورونا” بالمغرب

كشف التقرير السنوي الخامس لرئاسة النيابة العامة أن معظم أصناف الجريمة شهدت ارتفاعا بعد تحسن الحالة الوبائية بالمغرب وتخفيف القيود والإجراءات الاحترازية المعمول بها.

وأوضح التقرير السنوي، فيما يتعلق بمجال التصدي للجريمة وحماية الأمن والنظام العام برسم سنة 2021، أنه باستثناء الجرائم المتعلقة بالتزوير والتزييف وانتحال صفة، وتلك المتعلقة بالقضايا الإرهابية، فقد عرفت معظم أصناف الجريمة ارتفاعا بعد تخفيف قيود “كورونا”.

ووفق المعطيات التي تم تقديمها في التقرير، شهدت الجرائم المتعلقة بالتزوير والتزييف وانتحال صفة، وتلك المتعلقة بالقضايا الإرهابية، تراجعا نسبيا خلال السنة نفسها.

وأشارت النيابة العامة إلى ارتفاع عدد القضايا المرتكبة ضد الأمن والنظام العام بنسبة 35 بالمائة، إذ سُجلت 51961 قضية توبع فيها 61411 شخصا، إضافة إلى ارتفاع عدد القضايا المرتكبة ضد الأموال بنسبة 22 بالمائة، حيث سجلت 70803 قضايا توبع فيها 85512 شخصا.

وحسب التقرير نفسه، فقد ارتفع خلال السنة نفسها عدد القضايا المرتكبة ضد الأشخاص بنسبة 10 بالمائة، حيث تم تسجيل 124099 قضية توبع بسببها 155419 شخصا.

كما ارتفع عدد القضايا المتعلقة بالجرائم المؤطرة بمقتضى نصوص خاصة بنسبة 30.28 بالمائة، إذ سجلت 307337 قضية توبع بشأنها 387735 شخصا.

كما أشارت النيابة العامة، حسب تقريرها دائما، إلى وجود ارتفاع نسبي في عدد القضايا المتعلقة بالجرائم الماسة بنظام الأسرة والأخلاق العامة بـ4.04 بالمائة، حيث سجلت 28485 قضية توبع فيها 34122 شخصا.

وأبرز المصدر نفسه حدوث انخفاض في عدد القضايا المتعلقة بالتزوير والتزييف والانتحال بنسبة 7 بالمائة برسم سنة 2021، حيث سجلت 5533 قضية توبع بشأنها 7589 شخصا.

كما أكدت المعطيات نفسها تراجع عدد القضايا الإرهابية من 126 قضية سنة 2020 إلى 115 قضية هذه السنة توبع بشأنها 152 شخصا.

0 0 votes
Article Rating
0 0 votes
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى