آيت لعميم يوقع إصدار “كاتب لا يستيقظ”

وقّع المترجم والناقد محمد آيت لعميم، السبت، ضمن فعاليات الدورة الثامنة والعشرين من المعرض الدولي للنشر والكتاب التي تنظمها وزارة الشباب والثقافة والتواصل/قطاع الثقافة في الفترة الممتدة ما بين الفاتح والحادي عشر من يونيو الجاري بمدينة الرباط، إصداره الجديد “كاتب لا يستيقظ من الكتب”.

ويعتبر هذا الكتاب ثمرة لأكثر من عشرين سنة من الترجمة لحوارات شاملة مع كتاب ومفكرين وفلاسفة وروائيين ونقاد، استكشف فيهم نظرات عميقة حول الكتابة والوجود وحول الأدب والحياة.

وعن أسباب هذه التجربة، قال آيت لعميم: “تعكس هذه الحوارات التي تمت بطريقة متقطعة مراحل من اهتماماتي بالنقد والنظرية النقدية” لافتا إلى أن “الحوار كجنس أدبي حي، ينبض بالأفكار الطازجة”، مضيفا: “ما يميز أغلب هذه الحوارات، التي بلغت 15 حوارا، أنها تتميز بالشمولية”.

ومن بين الروائيين والكتاب الذين يضمهم هذا الإصدار الجديد الروائي والكاتب المكسيكي كارلوس فوينتيس، والناقد والكاتب الفرنسي رولان بارت، والبلغاري تزفيطان تودوروف، والناقدة والروائية البلغارية جوليا كريستيفا، والفيلسوف الفرنسي بول ريكور، والروائي الإيطالي أنطونيو، والناقد الإيطالي بييترو تشيتاتي..

وفي مقدمة كتابه قال المترجم محمد آيت لعميم: “أظن أن القارئ سيجد نفسه أمام وفرة من الأفكار المتنوعة، والعميقة صدرت عن كتاب بصموا تاريخ القراءة، وخلفوا أعمالا خالدة.. ومن عجائب الاتفاق أن أفكارا عديدة التقى فيها هؤلاء الكتاب، لم تكن تظهر لي أثناء الترجمة، بل بدت لي لما انتظمت الحوارات في كتاب، فأصبحت تتحاور فيما بينها”.

وأشار ابن مراكش إلى أن حوارات هذا الكتاب «تكشف أسرار التحولات التي عرفها كل كاتب، لتأخذ طابع السيرة، إذ نصادف فيها معطيات حول المؤلف، تفسر القطائع التي صاحبتهم عبر مسارات الكتابة ومنعرجاتها، إلى درجة أن كل حوار على حدة قد يتحول إلى مشروع كتاب حول تجربة المؤلف”.

يشار إلى أن الكاتب والناقد والمترجم محمدا آيت لعميم أصدر كتبا وترجمات عديدة؛ منها “المتنبي الروح القلقة والترحال الأبدي”، و”بورخيس أسطورة الأدب”، و”القراءة”، و”بورخيس صانع المتاهات”، و”قصيدة النثر في مديح اللبس”.

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى