العثور على 3 جثث يستنفر المحققين بالرحامنة .. والدرك يتولى استنطاق ميكانيكي

اهتزت جماعة سيدي بوعثمان بإقليم الرحامنة، اليوم السبت، على وقع جريمة مروعة راح ضحيتها 3 أشخاص، وجدت جثثهم متناثرة بمناطق مختلفة.

مصادر محلية بسيدي بوعثمان، القريبة من مدينة مراكش بـ34 كيلومترا، قالت لجريدة Alhayat 24 الإلكترونية إن المنطقة استفاقت على هول جريمة شنعاء، بعد العثور على جثث 3 أشخاص بكل من مركز الجماعة وحي “معطى الله”.

وأشارت المصادر نفسها إلى أنه جرى، في الصباح الباكر من يومه السبت، العثور على جثة ميكانيكي داخل ورشة عمله بمركز سيدي بوعثمان، ليتم إخبار السلطات المحلية وعناصر الدرك التي هرعت على الفور إلى عين المكان.

وسجلت مصادر Alhayat 24 أن الأمر لم يتوقف عند هذا الحد، حيث تم العثور على جثتين داخل محل (كراج) بحي “معطى الله”، لشخصين تعرضا للقتل منذ يوم الخميس الماضي حسب ما يتم تداوله، بعدما كانا قد اختفيا عن الأنظار.

ولفتت المصادر الانتباه إلى أن المشتبه فيه، وهو في عقده الخامس ويشتغل ميكانيكيا بدوره، قد سلم نفسه على الفور إلى عناصر الدرك الملكي لسيدي بوعثمان.

وقد جرى، بناء على تعليمات النيابة العامة المختصة، نقل جثث الضحايا الثلاث إلى مستودع الجثامين في مراكش من أجل التشريح، في انتظار انتهاء التحقيق ومعرفة ملابسات هذه القضية.

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى