الزراعة تقوي الشراكة المغربية البريطانية

ترأس محمد صديقي، وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، مساء اليوم الثلاثاء، احتفاء بالمملكة المتحدة التي تعد ضيفة شرف النسخة الخامسة عشرة من الملتقى الدولي للفلاحة بمكناس.

ووقعت وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، بحضور السفير البريطاني بالرباط، مذكرتي تفاهم في مجال الزراعة مع وزارة البيئة والغذاء والشؤون القروية البريطانية لتعزيز التعاون البيني.

في هذا الصدد قال محمد صديقي إن “الاهتمام المشترك بين المغرب ولندن يشمل كل المجالات، وخاصة المجال الزراعي”، مبرزاً أن “اللقاء مهم مع الوفد البريطاني الذي ترأسه وزير الفلاحة لمناقشة حيثيات الشراكة”.

وأضاف صديقي، في تصريح لجريدة Alhayat 24 الإلكترونية، أن “مذكرتي التفاهم الموقعتين مع بريطانيا على هامش المعرض تعتبران مناسبة لتعزيز التعاون بين البلدين، لاسيما التجاري، من خلال تعزيز الصادرات الفلاحية نحو المناطق البريطانية”، وأردف، في هذا السياق، بأن “التعاون البيني يشمل كذلك جوانب التبادل العلمي والتقني بين المؤسسات، على ضوء الاتفاق الأخير بين البلدين في 2021، وذلك مباشرة بعد خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي”.

فيما أكد سفير المملكة المتحدة بالمغرب، سايمون مارتان، أن “بريطانيا فخورة للغاية بكونها ضيفة شرف النسخة الـ15 من الملتقى الدولي للفلاحة بمكناس”، معتبرا أن “الملتقى فرصة لتدعيم التعاون التجاري المشترك”.

وأوضح مارتان، في حديث إلى Alhayat 24 على هامش حفل التوقيع، أن “المملكة المتحدة تسعى إلى تعزيز التعاون التجاري مع المغرب في السنوات المقبلة”، مشددا على أن “المغرب شريك إستراتيجي للمملكة المتحدة”.

ويضم الملتقى 1400 عارضة وعارض ينتمون إلى 68 دولة، مع تسجيل حضور دولي وازن، خاصة لوزراء الفلاحة الذين سيستغلون هذه الفرصة لتوقيع عدة شراكات واتفاقيات دولية خلال هذه المناسبة.

ويعد الملتقى الدولي للفلاحة بالمغرب موعدا بارزا لاستعراض التقدم الذي أحرزته المملكة في المجال، والتأكيد على الدور الحيوي الذي تضطلع به الفلاحة بوصفها إحدى الروافع الرئيسية للنمو الاقتصادي.

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى