أخنوش يفتتح فعاليات الدورة 15 من الملتقى الدولي للفلاحة في مدينة مكناس

بعد توقف دام ثلاث سنوات بسبب تداعيات الجائحة، عاد الملتقى الدولي للفلاحة من جديد ليستقبل العارضين والزوار من مختلف بقاع العالم، وسط حضور دبلوماسي وسياسي ووزاري لافت، اليوم الثلاثاء، بـ”العاصمة الإسماعيلية” مكناس.

وافتتح رئيس الحكومة، عزيز أخنوش، فعاليات النسخة الـ15 من الملتقى الدولي للفلاحة بمكناس، الذي ينعقد تحت شعار “الجيل الأخضر، لأجل سيادة غذائية مستدامة”، مع اختيار المملكة المتحدة ضيف شرف لهذه الدورة.

وقام رئيس الحكومة، الذي كان مرفوقاً بوفد وزاري يتزعمه كل من وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، محمد صديقي، والوزير المنتدب المكلف بالميزانية، فوزي لقجع، بجولة ميدانية بجميع وحدات المعرض الدولي.

رئيس الحكومة استهلّ جولته الميدانية بزيارة أروقة الجهات الاثني عشر للمملكة المغربية، حيث تعرّف على أبرز المنتجات الفلاحية والسمات الزراعية التي تميز كل جهة على حدة.

كما التقى الوفد الحكومي، حسب معاينات Alhayat 24، بعدد من الفلاحين والمهنيين في مجال المواشي، على خلفية الزيارة، إذ اطلع على جودة القطيع الوطني المعروض بالملتقى الدولي، وكذا كل ما يتعلق بالأعلاف والدواجن.

كما عاين الوفد المقاولات الفلاحية البارزة بالمعرض الدولي، حيث خصّص جزءاً من الجولة للقاء المقاولين الشباب العاملين بالقطاع الفلاحي عبر مختلف جهات المملكة.

في هذا الصدد، قال محمد صديقي، وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، إن “انعقاد الملتقى يجسد الرؤية الفلاحية للمملكة التي تعطي الأولوية للعنصر البشري في السيادة الغذائية”، مبرزا أن “المعرض يعرف مشاركة 1400 عارض وعارضة من 68 دولة، و28 وفدا”.

وأضاف صديقي، في حديث إلى وسائل الإعلام، أن “إنجازات القطاع الفلاحي كثيرة”، مؤكدا أن “الملتقى يحتضن معرضا خاصا بالشركات الناشئة والصغيرة والمتوسطة، وكذا الاستغلاليات الكبيرة والوحدات الصناعية”، لافتا إلى أن “المملكة المتحدة هي ضيف الشرف بالنظر إلى العلاقات السياسية والاقتصادية والتجارية المتميزة”.

وأكد عدد من المهنيين الحاضرين بالمعرض لجريدة Alhayat 24 الإلكترونية أن الملتقى جاء في موعده، قبل حلول عيد الأضحى، خاصة بالنسبة إلى العاملين في قطاع اللحوم الحمراء، قصد طمأنة الرأي العام بشأن جودة ووفرة القطيع الوطني المعد لهذه المناسبة الدينية.

وفضلا عمّا سيُعرض من منتجات فلاحية وحيوانات وآلات زراعية خلال أيام الملتقى، ستشهد التظاهرة الفلاحية تنظيم سلسة من المحاضرات، ابتداءً من يوم غد إلى غاية يوم السبت القادم.

ومع ذلك، شهد الملتقى ارتباكا تنظيميا في اليوم الأول بسبب تأخر الافتتاح لساعات طويلة، ما أدى إلى تأجيل عدد من الأنشطة المبرمجة، فيما فضّلت مجموعة من الفعاليات المهنية الانتظار إلى غاية اليوم الثاني لعرض منتوجاتها.

ويضم الملتقى 1400 عارضة وعارض ينتمون إلى 68 دولة، مع تسجيل حضور دولي وازن، خاصة لوزراء الفلاحة الذين سيستغلون هذه الفرصة لتوقيع شراكات واتفاقيات دولية عدة خلال هذه المناسبة.

يذكر أن النسخة الـ14 من الملتقى الدولي للفلاحة، المنعقدة قبل ثلاث سنوات، استقطبت 850 ألف زائر وعرفت حضور 1365 عارضا، بمشاركة 60 بلدا و331 تعاونية، وتم خلالها التوقيع على 50 اتفاقا.

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى