انتشال جثة تحت الأنقاض يتعثر بخنيفرة

قال مصدر مطلع لAlhayat 24 إن الجهود متواصلة على مدار الساعة وبكل الإمكانيات المتوفرة لانتشال جثة أربعيني من تحت الأنقاض في مقلع للرخام بجماعة سيدي لامين، التابعة لإقليم خنيفرة.

وأكد المصدر ذاته أن الشخص الموجود تحت الأنقاض كان يشتغل سائقا لإحدى الجرافات (بوكلان) بمقلع للرخام يتواجد بمنطقة ايسرفان، قبل أن ينهار عليه جزء من المقلع بشكل مفاجئ.

وأشار إلى أن الجهود تتكاثف حاليا من طرف جميع فرق الإنقاذ (الوقاية المدنية، السلطة المحلية، الدرك الملكي، والساكنة)، من أجل انتشال جثة الهالك الذي تعرض للحادث يوم أمس الثلاثاء.

وكشف مصدر Alhayat 24 أن عامل إقليم خنيفرة يتابع عن كثب هذا الحادث، مشيرا إلى أنه أعطى تعليماته لجميع الأجهزة من أجل تسريع وتيرة البحث تحت الأنقاض، مضيفا أن هناك مسؤولا إقليميا يشرف على العملية بتنسيق مع مختلف الأجهزة الأخرى المتواجدة بعين المكان.

وتبعا للمصدر ذاته، فإن عمليات البحث تحت الأنقاض انطلقت في يومها الثاني منذ حوالي الساعة السادسة صباحا، بحضور المدير الإقليمي للانتقال الطاقي والتنمية المستدامة وخبراء محليين على دراية بالمقالع، موردا أن فرق التدخل استعملت متفجرات خفيفة من أجل تكسير الصخور الكبيرة المتراكمة.

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى