“تطبيقات النقل” تلجأ إلى التخفيضات

شرعت مجموعة من الشركات العالمية التي تستعمل التكنولوجيا في النقل في استقطاب الزبناء، من خلال تقديم مجموعة من العروض للتنقل.

وأطلقت بعض الشركات التي تشتغل في المغرب، في الفترة الأخيرة، مجموعة من العروض والتخفيضات، بغاية جلب عدد أكبر من الزبناء للاستفادة من خدماتها.

وعملت الشركات العالمية، لا سيما “كريم” و”يانغو” و”هيتش”، على الإعلان عن تخفيضات بلغت نسبة 50 في المائة؛ وهو ما يجعل الإقبال على استعمالها متزايدا في ظل أزمة الغلاء التي يعاني منها المواطنون.

وحسب مصادر مهنية، فإن الشركات العالمية المذكورة تعمل على تعويض السائقين المشتغلين معها على الفرق بين ثمن الرحلة الحقيقي والثمن الحالي الذي صار مع التخفيضات والعروض المعلن عنها من لدن هذه المؤسسات.

سمير فرابي، الأمين العام للنقابة الديمقراطية للنقل، قال إن المستفيد الأكبر من هذه المنافسة بين الشركات العالمية هو الزبون والسائق المهني المشتغل فيها.

ولفت فرابي، ضمن تصريحه لجريدة Alhayat 24 الإلكترونية، إلى أن هذه الشركات تقوم باستثمارات بمليارات السنتيمات، والتي يستفيد منها الزبون والسائق في الوقت نفسه؛ الأمر الذي سيجعل مستعملي هذه التطبيقات يتزايد أكثر.

وأوضح الفاعل النقابي، الداعم لاستعمال التكنولوجيا في النقل، أن الشركات العالمية أضحت تؤدي الفرق في أثمنة الرحلات لفائدة السائقين، بغاية جذب زبناء جدد لاستعمالها.

ومن شأن تزايد استعمال هذه التطبيقات الذكية في النقل أن يعمق الخلاف بين السائقين المشتغلين فيها وبين سائقي سيارات الأجرة الذين يعتبرون هذه الشركات تمارس “النقل السري” في غياب تراخيص قانونية من لدن السلطات المختصة.

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى