الحكومة الإسرائيلية تمرر تعديلا مثيرا للجدل

دفعت الحكومة الإسرائيلية اليمينية بقيادة رئيس الوزراء الجديد، بنيامين نتنياهو، بتعديل مثير للجدل قبيل أداء اليمين الدستورية، رسميا، بعد غد الخميس.

وبعد ساعات من المناقشات، صوت 63 نائبا من أصل 120 لصالح التعديل، صباح اليوم الثلاثاء، فيما صوت 55 ضده.

ويهدف التعديل إلى السماح لأريه درعي، زعيم حزب شاس الديني، بتولي منصب وزير الداخلية على الرغم من إدانته من قبل بالتهرب الضريبي. كما سيسمح التعديل أيضا لبتسلئيل سموتريتش (زعيم حزب البيت اليهودي) بشغل منصب وزاري في وزارة الدفاع، إلى جانب منصبه كوزير للمالية.

ويعتبر سموتريتش من أشد المؤيدين للتوسع الاستيطاني في الضفة الغربية المحتلة. كما سيتم منحه نفوذا على إدارة الضفة الغربية وحياة الفلسطينيين.

وترغب الحكومة في تمرير تعديل آخر من شأنه توسيع صلاحيات وزير الأمن الوطني، لتشمل فيما بعد مسؤولية شرطة الحدود في الضفة الغربية وليس فقط حقيبة الشرطة. كما سيحصل السياسي اليميني المتطرف، ايتمار بن غفير، على المنصب.

0 0 votes
Article Rating
0 0 votes
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى