البياطرة ينفون التطفل في استعمال الدواء

نفت النقابة الوطنية للأطباء البياطرة الخواص ما جاء على لسان رئيس النقابة الوطنية لصيادلة المغرب، حين قال: “لدينا متطفلون كثر على مهنة الصيدلة. والمشرع كان واضحا، إذ لا يجب على أحد لا يملك شهادة الدكتوراه في الصيدلة تسليم الدواء، واليوم نجد جمعيات تسلم الأدوية، والبياطرة يصولون ويجولون، حين يسلمون أدوية بملايير الدراهم”، ثم تساءل: “هل يؤدي البيطري الضرائب أم لا؟”.

وأوضح بيان حقيقة، توصلت به Alhayat 24، أن النقابة الوطنية للأطباء البياطرة الخواص تلقت “باستغراب كبير واستهجان شديد ما صدر عن رئيس النقابة الوطنية لصيادلة المغرب من تصريحات تسيء إلى مهنة الطب البيطري”، مضيفا: “أخطأ عبد الرزاق منفلوطي في معرض دفاعه عن مهنته في تحديد التحديات التي تواجه الصيادلة”.

“من المغالطات التي تستوجب منا كنقابة وطنية الرد عليها والتنبيه لها لكي لا تتم إعادتها: الأولى أنه ذكر مهنة منظمة بهيئتها ونقابتها وإطارها القانوني، جنبا إلى جنبا مع الدجالين ومنتحلي الصفة، ونعت البياطرة بالمتطفلين، وقد يصنف هذا في إطار التشهير، ما يكفل لهذه الهيئة حق الرد بالوسائل القانونية المتاحة؛ والثانية هي الإنكار على البياطرة حق استعمال الدواء البيطري، مع العلم أن عدة قوانين وظهائر شريفة تكفل هذا الحق وتعطي للبياطرة الحق في حيازة واستعمال الدواء البيطري”، يورد المصدر ذاته.

واستندت النقابة الوطنية للأطباء البياطرة الخواص إلى بعض من التشريعات المذكورة، من قبيل القانون 21.80 في بنوده 2, 3, 4, 5 و7، والقانون المنظم للدواء والصيدلة 17.04 في بنديه 34 و158، وعدة قوانين أخرى، كالقوانين 49.99 وقانون الالتزامات الخاصة المنشور عن طريق المرسوم الوزاري رقم 2-07-1332 لسنة 2010، مردفة: “أما المغالطة الثالثة فهي حين طرح رئيس النقابة الوطنية لصيادلة المغرب سؤال: هل يؤدي البياطرة ضرائبهم تجاه الدولة؟ بطريقة غريبة؛ في وقت يدفع البياطرة بانتظام ما عليهم من التزامات ضريبية تجاه الدولة”.

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى