المصارع محمد جرايا يعود إلى “غلوري”

لم يقتصر إلهام منجز “أسود الأطلس” في قطر على ممارسي كرة القدم، هواة ومحترفين، بل أسهم كذلك في إلهام ممارسي مجموعة من الرياضات المختلفة، من بينها القتالية، وهو الأمر الذي ينطبق على “الكيك بوكسر” المغربي محمد جرايا (26 سنة) الذي يعود في فبراير المقبل إلى الحلبة بعد 3 سنوات من الغياب.

وأعلنت منظمة “غلوري” العالمية لرياضة الكيك بوكسينغ عن نزال مرتقب سيجمع جرايا بالمقاتل الألماني كريس وون، في مركب “Grugahalle” بمدينة “إسن” الألمانية في 11 فبراير المقبل ضمن بطولة “غلوري 83”.

وتعليقاً على هذا الإعلان، قال المصارع المغربي نفسه: “بعد وقت طويل، يمكنني أخيراً إعلان عودتي إلى الحلبة في الحادي عشر من فبراير”.

وأضاف في “تدوينة” نشرها على حسابه على موقع “انستغرام”: “بعد أن صنع إخوتنا وأبناء وطننا وفخرنا التاريخ (يقصد تألق المنتخب المغربي في مونديال قطر)، حان الوقت لمواصلة وضع بلدنا على الخريطة وإحصاء انتصاراتنا”، قبل أن يختم بـ: “ديما مغرب” بجانب صورة للعلم الوطني.

ولعب جرايا آخر نزال له في دجنبر من سنة 2019، حيث تمكّن من الانتصار على خصمه ماسارو غلاندر من جزر مالوكو، ضمن ليلة غلوري “كوليجن 2” بمدينة آرنم الهولندية، وتلقّى آنذاك تهنئة من الملك محمد السادس.

وخلال مساره الذي بدأه في وقت مبكر من عمره -إذ عُد الملاكم الأصغر (16 سنة) الذي يوقّع عقدا احترافياً مع منظمة “انفيوجن” للرياضات القتالية التي توج بها بطلاً للوزن الخفيف سنة 2014- خاض جرايا 73 نزالاً، تمكّن من الانتصار في 65، 36 بالضربة القاضية، فيما انهزم في 8 نزالات فقط.

0 0 votes
Article Rating
0 0 votes
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى