حجم التبادل التجاري بين المغرب وإسرائيل يبلغ 55 مليون دولار في 2022‬

بلغ حجم التّبادل التجاري بين المغرب وإسرائيل 55.7 ملايين دولار عام 2022، وفق معطيات رسمية قدّمها معهد اتفاقيات أبراهام للسّلام، ومقرّه في تل أبيب.

وأوردت إحصائيات مكتب الإحصاء المركزي الإسرائيلي أن تدفقات الاستيراد والتصدير بين البلدين شهدت نموا ملحوظا بلغ نسبة 32% العام الماضي، مبرزة أن “هذه الزّيادة تمثّل أكثر من ضعف الصفقات التي تمت بين البلدين عام 2020، والتي بالكاد بلغت 22.5 ملايين دولار”.

واعتبر التّقرير ذاته أن هذا التطور التجاري كان لصالح إسرائيل، التي زادت صادراتها إلى المغرب من 10.2 إلى 37.9 ملايين دولار بين عامي 2020 و2022. كما تطورت الصادرات المغربية إلى الدولة العبرية، إذ زادت من 11 إلى 17.8 ملايين دولار.

وفقًا للإحصاءات الإسرائيلية التفصيلية للأشهر السبعة الأولى من عام 2022 كان أكثر من نصف التجارة بين البلدين في منتجات المنسوجات والملابس، وأكثر من الربع في المنتجات من أصل حيواني أو نباتي. و7.8٪ من التبادلات تتعلق بالآلات والمعدات الطبية والأسلحة.

وزادت التجارة بين إسرائيل والمغرب بشكل كبير عام 2022، رغم أنه كان من الممكن تسجيل زيادة أكبر في الصادرات، خاصة في قطاعات مثل الطاقة والزراعة والصناعة.

كما أشاد التقرير ببيئة الأعمال في المغرب وانفتاحها على العالم، معتبراً المملكة بوابة لإسرائيل وشركاتها إلى الأسواق الإفريقية والأوروبية، وموردا أن التفكير بدأ في استغلال اتفاقية التجارة الحرة بين المغرب والإمارات العربية المتحدة لإنشاء منطقة تجارة حرة ثلاثية.

“مع بيئة الأعمال المواتية والاستقرار السياسي، يعد موقع المغرب الإستراتيجي بوابة لإسرائيل إلى أوروبا وإفريقيا، وقد أدت اتفاقية التجارة الحرة مع الإمارات العربية المتحدة إلى استكشاف اتفاقية تجارية ثلاثية محتملة”، يورد معهد اتفاقات أبراهام للسلام.

مجال آخر شهد تقدمًا قويًا منذ عودة العلاقات الطبيعية بين البلدين، وهو قطاع السياحة. في عام 2022، زار حوالي 2900 مغربي إسرائيل، وفقًا لأرقام المكتب المركزي للإحصاء الإسرائيلي، مقارنة بـ 500 فقط في عام 2021، بينما زار 200 ألف إسرائيلي المملكة عام 2022، مقارنة بـ 80 ألفًا في العام السابق.

وفي حين أن هذا يمثل زيادة تدريجية عن السنوات السابقة، وهو تطور إيجابي، فإن عمق الروابط التاريخية والعروض السياحية للبلدين تشير إلى أنه مازالت هناك إمكانات كبيرة للسياحة بين المغرب وإسرائيل.

وبحسب التقرير فإن 89٪ من إجمالي الزوار الإسرائيليين سافروا إلى المغرب لأسباب ترفيهية وشخصية، بينما ذهب 11٪ في رحلات عمل.

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى