شكايات ضد موثق تورط محاسبة بمراكش

أوقفت عناصر الفرقة الجهوية للشرطة القضائية بمراكش، الأربعاء، محاسبة يشتبه في تورطها رفقة موثق كان موضوع شكايات عدة في الاستيلاء على ودائع زبائن والنصب عليهم في مبالغ مالية ناهزت 7 مليارات سنتيم.

وأوضحت مصادر Alhayat 24 أن المشتبه فيها، التي تبلغ من العمر 36 عاما، كانت تعمل لدى الموثق محاسبة، ورد اسمها ضمن التحقيق التمهيدي الذي خضع له الأخير، وتترأس في الآن نفسه جمعية تعنى بالمرأة والطفل، وقد ظهرت عليها مؤخرا مؤشرات الاغتناء، وامتلاك عقارات عدة في مدن مختلفة، ما دفع النيابة العامة إلى مطالبة الشرطة القضائية بالبحث في مصدر أموالها والعقارات التي تملكها خلال السنتين الأخيرتين، بتوجيه انتداب إلى بنك المغرب والمحافظة العقارية.

وفي علاقة بالموضوع، انطلقت بالمحكمة الابتدائية بمراكش، الثلاثاء، محاكمة الموثق المذكور الذي وصل عدد ضحاياه إلى حوالي 120 شخصا، وظف أموالهم في مشاريع استثمارية عقارية، بشراكة مع أربعة أشخاص، ضمنهم امرأة.

وتتابع النيابة العامة الموثق، في حالة اعتقال، من أجل “خيانة الأمانة والنصب وإصدار شيكات بدون مؤونة، وتبديد ودائع، والتزوير واستعماله”.

وكانت الشرطة القضائية بولاية أمن مراكش، بتنسيق مع نظيرتها بمدينة أكادير، أوقفت الموثق خلال الأسبوع الأخير من الشهر الماضي، على إثر توصلها بشكايات من عشرات الزبائن، بينهم مغاربة وأجانب، حول ضياع ودائعهم. واعترف المتهم بأن جزءا مما استولى عليه من أموال تم تفويته إلى شركائه.

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى