“يينا” القابضة تحتفي بالمجهودات النسائية

احتفت شركة “يينا” القابضة، مساء الأربعاء بالعاصمة الاقتصادية للمملكة، باليوم العالمي للمرأة، من خلال تكريم مجموعة من النساء الاستثنائيات بالمجموعة، عرفانا بالمجهود المتواصل لهذه الكفاءات النسائية طيلة سنوات من الاشتغال.

ووزعت شركة “يينا” القابضة مجموعة من الجوائز التكريمية على النساء العاملات في قطاعات مختلفة، همت تسع فئات، تنافست عليها عشرات الموظفات وسط جو عائلي خلاق تقاسمه أعضاء الشركة بكل فئاتهم المهنية.

وآلت جائزة المرأة المبدعة إلى كريمة بن الفلاح، بينما ظفرت خديجة رحيلوش بجائزة “يينا” التقديرية، وكانت جائزة المرأة الرائدة من نصيب خديجة برادة، وربحت دنيا الموفيق جائزة المرأة الملتزمة بعملها، وكسبت لطيفة مولين جائزة المرأة الشرفية، في حين فازت نادية آيت الطاهر بجائزة المرأة المثابرة، وعادت جائزة المرأة الاتحادية إلى نادية إسفي، وحققت نزهة المومن جائزة امرأة الميدان، قبل أن يتم اختتام الحفل بتسليم جائزة امرأة السنة لسهام الشدوي.

سارة كرومي، الكاتبة العامة لمجموعة “يينا” القابضة، قالت إن “الشركة تحتفي مساء اليوم بأول نسخة من حدث جوائز يينا للنساء، وستسير على هذا النهج في السنوات المقبلة”، مبرزة أن “نساء المجموعة يقمن بمجهودات جبارة، على غرار الرجال، لتحسين الخدمات”.

وأضافت كرومي، في كلمتها الافتتاحية لهذا النشاط، أن “مجموعة يينا القابضة انخرطت في هذا الورش لأنها آمنت منذ البداية بأهمية النساء في المجتمع”، لافتة إلى أن “النسبة المئوية للنساء في المجموعة تصل إلى 47 بالمائة منذ التأسيس”.

وقالت المسؤولة عينها، في تصريح لجريدة Alhayat 24 الإلكترونية، إن “الشركة تفتخر بهذه الأرقام التي تعكس التزامها بالدفاع عن حقوق النساء”، مؤكدة أن “المجموعة صنفت أكبر المجموعات الاقتصادية التي تشغل النساء في مناصب العمل”.

وأردفت بأن “المجموعة، التي أسسها المرحوم ميلود الشعبي، تسعى إلى التحسيس بأهمية احترام حقوق النساء في المجتمع، وكذلك تعبئة جميع الفاعلين للدفاع عن حقوقهن في مناصب العمل، لأن الأهم هو مشاركة المرأة في مسيرة التنمية”.

منير باري، المدير العام لشركة “الكرامة” للمياه المعدنية (فرع مجموعة يينا هولدينغ)، أفاد بدوره بأن الفرع الذي يشرف على تدبيره بلغ نسبة توظيف نسائي تناهز 75 بالمائة، لافتا إلى أن “تلك النسبة تتوزع على جميع مناصب المسؤولية، سواء تعلق الأمر بالمسؤولية الإدارية أو التسييرية أو التجارية”.

وأوضح باري، في كلمته خلال حفل توزيع الجوائز، أن “المجموعة تنهج مقاربة جندرية إزاء حقوق النساء في جميع الفروع التابعة لها”، مشددا على أن “مردودية النساء قوية وحاضرة في جميع الشركات، نظراً إلى كفاءتهن في التسيير والتدبير”.

وأجمعت المتوجات في الحفل بعد نيلهن الجوائز على أن مجموعة “يينا” القابضة حققت مكتسبات حقوقية مهمة في سوق الشغل، على اعتبار أنها كرست المساواة بين الرجال والنساء في مناصب التوظيف، فضلا عن الالتفاتة المهنية الدائمة للنساء طيلة السنة، وليس فقط في اليوم العالمي للمرأة، حسب كلماتهن.

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى