جمع لمهنيي الرمال ومواد البناء بالعرائش

نظمت تعاونية أرباب شاحنات الرمال ومواد البناء بالعرائش جمعها العام السنوي، الذي افتتحه مصطفى بنحمدان، رئيس التعاونية، بالتأكيد على أن “الاتحاد والتعاون بين الأعضاء ساهما في نجاح التعاونية وصمودها في وجه جميع المعيقات طوال الـ30 سنة الماضية”.

وطالب بنحمدان أعضاء التعاونية ومنخرطيها بـ”الترافع خدمة للوطن من جهة، والالتزام، من جهة أخرى، باحترام القانون الداخلي وعدم تجاوز اتفاقات التعاونية مع الشركاء في القطاع جهويا ووطنيا”.

وأشار رئيس تعاونية أرباب شاحنات الرمال ومواد البناء بالعرائش إلى أن “أكبر الصعوبات التي واجهتها التعاونية والقطاع ككل هذه السنة تتمثل في الارتفاع الكبير لأسعار البنزين وأثمنة قطاع الغيار التي تضاعفت أكثر من ثلاث مرات”.

وأضاف مصطفى بنحمدان: “على الرغم من الصعوبات المذكورة، فإن التعاونية رفضت الزيادة في تسعيرة مادة الرمال، إيمانا منها بواجبها الوطني تجاه المواطن الذي يعاني من هذه الزيادات التي ضربت جميع مناحي الحياة”، قبل أن يختم كلمته بتجديد ثقته في وعي منخرطي التعاونية والتزامهم بقوانينها الداخلية.

من جانبه، كشف المسؤول الإداري عن مالية تعاونية أرباب شاحنات الرمال ومواد البناء بالعرائش، في التقرير المالي السنوي، مداخيل ومصاريف التعاونية، ليخلص إلى صافي الربح المحقق والفائض المتبقي بعد سنة من المعاملات. وقد صوّت الجمع العام بالإجماع على توزيع ذلك الفائض حسب حصص المنخرطين، كل حسب مساهمته.

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى