“فرصة”.. دورة جديدة لتمويل مشاريع الشباب

بعد نجاح نسخة 2022 من برنامج “فرصة”، أعلنت الحكومة عن مواصلة هذه المغامرة المقاولاتية عبر تنظيم نسخة جديدة خلال 2023، بقيادة الشركة المغربية للهندسة السياحية (SMIT) التي أحدثت لهذا الغرض وحدة للتدبير والتتبع.

وتطمح الدورة الجديدة من البرنامج الحكومي “فرصة” لإعطاء فرصة للشباب حاملي المشاريع للاستفادة من المواكبة والتمويل، بدون أية شروط خاصة.

وكانت النسخة الأولى من البرنامج قد رافقت وموَّلت 10 آلاف حامل مشروع، وأعطت اليوم الانطلاقة للتسجيل في النخسة الثانية على المنصة الإلكترونية forsa.ma.

وقد خصصت الحكومة ميزانية قدرها 1.25 مليار درهم لهذه النسخة الجديدة من “فرصة”، تهدف إلى دعم وتمويل 10000 من حاملي المشاريع الجدد لسنة 2023.

ويمنح البرنامج قروض شرف تصل إلى 10 ملايين سنتيم، منها مليون سنتيم منحة، بالإضافة إلى المواكبة والتوجيه والتكوين.

وستتبنى فرصة 2023 آليات الإطلاق الأول نفسها، وستعتمد بشكل خاص على عوامل النجاح الأساسية لنسخة 2022، من خلال رقمنة التطبيق، حيث ستتلقى المنصة الإلكترونية كل الطلبات من جميع مناطق المغرب، سواء الحضرية أو القروية، ما سيضمن تكافؤ الفرص لجميع المشاركين.

كما يعتمد البرنامج أهلية مبسطة تجعل عالم ريادة الأعمال وكذا التمويل في متناول الجميع، إذ إن العوامل الوحيدة للانتقاء هي الرغبة التي تحفز حامل المشروع وقوة الفكرة التي يقدمها، إضافة إلى تعبئة شاملة لجميع فاعلي البرنامج، من فريق عمل “فرصة”، السلطات المحلية، الحاضنين والمؤسسات التمويلية.

سيستمر البرنامج الحكومي “فرصة”، من خلال أكاديمية “Forsa Academy”، في وضع التكوين والمواكبة والدعم في صلب أولويات الخدمات التي يوفرها، لتمكين المشاركين من تعلم أساسيات مجال ريادة الأعمال وتحويل أفكارهم إلى مشاريع ملموسة على أرض الواقع.

وستعرف نسخة 2023 عددا من التحسينات، لا سيما التركيز بشكل أكبر على العنصر النسوي من أجل رفع معدل مشاركة النساء من 20 في المائة في عام 2022 إلى 30 في المائة على الأقل في عام 2023.

وكان رئيس الحكومة، عزيز أخنوش، قد ترأس، الاثنين الماضي، أشغال اجتماع اللجنة الاستراتيجية لبرنامج “فرصة”، الذي خصص لاستعراض نتائج البرنامج في سنة 2022، وإعطاء الانطلاقة الفعلية لـ”فرصة 2023”.

ووفق بلاغ لرئاسة الحكومة، فقد نوه عزيز أخنوش خلال الاجتماع بالنتائج الإيجابية لبرنامج “فرصة”، الذي يهدف إلى تشجيع الفعل المقاولاتي في صفوف الشباب، حيث حقق في سنته الأولى ما كان مسطرا له بنسبة 100 في المائة، بعد استفادة 10 آلاف مشروع.

وشدد رئيس الحكومة على ضرورة مواكبة المستفيدين من البرنامج لتعزيز قدراتهم، مشيرا إلى أن “فرصة” يشكل خطوة أولى نحو تشجيع النسيج المقاولاتي، عبر إمكانية الولوج إلى التمويل من خلال برامج حكومية، في إطار التكامل والالتقائية التي تتيحها البرامج الحكومية المخصصة لتشجيع الفعل المقاولاتي.

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى