سيول “واد الرك” تجرف شخصا في ألنيف

جرفت سيول “واد الرك”، على مستوى الجماعة الترابية ألنيف (إقليم تنغير)، مساء اليوم الجمعة، راكب دراجة نارية، بعد محاولته عبور الوادي الذي عرف حمولة كبيرة.

وكشفت مصادر رسمية أن الضحية “ي. ب”، من مواليد سنة 1979 وكان يشغل مهمة رئيس جمعية مماريغن للتنمية، كان على متن دراجته النارية محاولا عبور الوادي عبر منشأة فنية، لكن قوة السيول جرفت الدراجة ولم يتمكن من النجاة بحياته.

وفور إشعارها بالحادث، انتقلت السلطة المحلية ممثلة في قائد ألنيف، وعناصر الدرك الملكي والوقاية المدنية والقوات المساعدة، إلى عين المكان، حيث تم إطلاق عملية البحث عن الضحية قبل العثور عليه جثة هامدة عالقة وسط الوادي.

وفتحت المصالح الدركية، تحت إشراف النيابة العامة المختصة، تحقيقا في ظروف وأسباب الحادثة، كما وجهت الجثة إلى مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي بتنغير، في انتظار تعليمات النيابة العامة لدفنها أو إخضاعها للتشريح الطبي.

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى