حقيقة احتجاز وتكبيل مهاجر بسبب عيد الحب

نفت ولاية أمن أكادير، بشكل قاطع، صحة التعليقات المغلوطة التي رافقت نشر شريط مصور على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، يوم أمس الخميس 16 فبراير الجاري، والتي تدعي بأن مهاجرا ينحدر من إحدى الدول الإفريقية تعرض للاحتجاز والتكبيل بالشارع العام بسبب احتفاله بعيد الحب بمدينة طاطا.

وتنويرا للرأي العام، وتفنيدا لهذه الادعاءات غير الصحيحة، تؤكد ولاية أمن أكادير بأن الأمر يتعلق بقضية عالجتها مصالح المنطقة الإقليمية بمدينة طاطا، والتي تتعلق بضبط مجموعة من الأشخاص بصدد تصوير المشاهد التمثيلية موضوع التسجيل المرجعي بدون التوفر على التراخيص الضرورية، وهي التسجيلات التي تم نشرها لاحقا مرفوقة بتعليقات تدعي تعرض مواطن من إفريقيا جنوب الصحراء لاعتداء مزعوم.

وقد تم إخضاع الموقوفين لبحث قضائي تحت إشراف النيابة العامة المختصة، فيما تتواصل الأبحاث والتحريات بغرض تشخيص هوية باقي المتورطين المفترضين في نشر هذا التسجيل الزائف بالشكل الذي يمس بالأمن لدى المواطنين.

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى