مهنيون: وقف تصدير الخضر إلى إفريقيا يفتح الباب أمام أعداء الوحدة الترابية

أثار قرار الحكومة وقف تصدير بعض الخضراوات إلى القارة الإفريقية عبر معبر “الكركرات” غضب الهيئات المهنية التي انتقدت عدم التشاور معها قبل اتخاذه، لافتة إلى أن القرار خلّف “خسائر مالية كبيرة” للمهنيين.

وأوقف المغرب عملية تصدير البطاطس والبصل والطماطم إلى منطقة غرب إفريقيا بسبب أزمة غلاء أسعار الخضر والفواكه خلال الأيام الماضية، مرجعا القرار إلى ضرورة إعطاء الأولوية للسوق الوطنية في ظل الظرفية المناخية الراهنة.

وبهذا الخصوص، أوضح محمد صديقي، وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، في حوار خاص مع Alhayat 24، بأن “وزارة الفلاحة لديها تعاقد واضح مع المهنيين بخصوص مسألة التصدير إلى الخارج”، مشيرا إلى “وجود تتبع يومي لعملية الإنتاج والتسويق، وذلك بهدف الحفاظ على التوازن بين التصدير والسوق الوطنية”.

لكن القرار قوبل برفض شديد من لدن المهنيين، وهو ما عبر عنه محمد الزمراني، رئيس بالنيابة للجمعية المغربية لمصدري مختلف السلع نحو إفريقيا، بقوله إن “المهنيين لديهم التزامات شخصية وغارقون في ديون كثيرة، وبالتالي تسبب قرار الحكومة في خسائر مالية فادحة لهم”.

وأضاف الزمراني، في تصريح لجريدة Alhayat 24 الإلكترونية، أن “المصدرين وافقوا في البداية على وقف تصدير البصل والبطاطس بشكل مؤقت نحو إفريقيا، لكن توصلوا بقرار ثان يتعلق بمنع تصدير الطماطم”، مؤكداً أن “الوزارة لم تستشر مع المهنيين قبل اتخاذ القرار”.

وأردف بأن “المصدرين لم يتوصلوا بمراسلة كتابية حول القرار، بل يتعلق الأمر بتوجيهات شفهية فقط”، مشيرا إلى أن “عشرات شاحنات نقل الخضر والفواكه عادت أدراجها من بوابة الكركرات”، محذرا في هذا الجانب من “استغلال الجزائر لهذا القرار من أجل مضاعفة صادراتها الفلاحية نحو غرب إفريقيا”.

وذكر المهني عينه أن “المصدرين يلتزمون بتعليمات الملك محمد السادس المرتبطة بالدبلوماسية الموازية في القارة الإفريقية، حيث يلعبون دورا محوريا على مستوى ضمان الأمن الغذائي الإفريقي”، داعيا الحكومة إلى “عدم ترك المجال لأعداء الوحدة الترابية الذين سيستغلون الظروف للتوغل أكثر في العمق التاريخي للمملكة في إفريقيا”.

وتابع شارحا بأن “وزارة الفلاحة شكلت لجنة خاصة من أجل النظر في مدى إمكانية الرجوع إلى التصدير في الأيام المقبلة، تترقب الفعاليات المهنية مخرجاتها”، مبرزا أن “التساقطات المطرية الأخيرة ستخفف من موجة البرد، ما سيؤدي إلى عودة النشاط الفلاحي إلى مستواه الاعتيادي في الأسبوع المقبل”.

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى