“عبوة ناسفة” تستنفر الشرطة بالسويد

أعلنت النيابة العامة في السويد، اليوم الخميس، توقيف امرأة ورجل في الثلاثينات من العمر في محطة القطار المركزية في ستوكهولم، مساء أمس الأربعاء، للاشتباه في أنهما كانا يحملان عبوة ناسفة.

وأفادت المدعية العامة المسؤولة عن التحقيق، كارولينا فروم، بأنه “يُشتبه” في أن الرجل البالغ حوالي 30 عاما والمرأة البالغة 35 عاما “انتهكا التشريع المتعلق بالمواد القابلة للاشتعال والمتفجرة، وهي جريمة تستوجب عقوبة مشددة، وتنطوي على التحضير لتدمير شديد للممتلكات، وسيتم اتخاذ قرار بوضعهما قيد التوقيف الاحتياطي في موعد أقصاه ظهر السبت (10:00 بتوقيت غرينتش)”.

وطوّقت الشرطة جزءا من المحطة، مساء الأربعاء، وأرسلت فرقة من خبراء المتفجرات إلى الموقع.

#div-gpt-ad-1608049251753-0{display:flex; justify-content: center; align-items: center; align-content: center;}

وأفادت صحيفة “أفتونبلاديت” السويدية أن الرجل والمرأة كانا مسافرين إلى شمال السويد ومعهما “قنبلة محلية الصنع” مخبأة في حقيبة، كما عُثر على مخدرات وسكين بين مقتنياتهما.

وفي العام 2024، وقع 54 تفجيرا في السويد، وتم تسجيل 79 مخطط تفجير بحسب إحصاءات الشرطة، بينما يرتبط العديد من هذه التفجيرات بنزاعات عصابات إجرامية.

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى