أمريكا تصادر صلاحيات وكالة “وادا”

أعربت الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات (وادا) عن خيبة أملها تجاه التحقيق الذي أجرته وزارة العدل الأمريكية في قضية ثبوت تعاطي 23 سباحا صينيا للمنشطات.

وقالت “وادا”، في بيان، إن هناك حالة من الإحباط لديها بعدما علمت بأن وزارة العدل الأمريكية تحقق في واقعة تناول 23 سباحا صينيا المنشطات في عام 2021.

وأضافت: “في الوقت الحالي، لم تتلق ‘وادا’ أي طلب أو اتصال من وزارة العدل أو الجهات المختصة في الولايات المتحدة الأمريكية”.

#div-gpt-ad-1608049251753-0{display:flex; justify-content: center; align-items: center; align-content: center;}

وكانت لجنة تابعة للكونجرس الأمريكي، قبل أكثر من شهر، دعت وزارة العدل والمباحث الفيدرالية إلى التحقيق في الأمر، بعدما أثار العديد من المخاوف الأخلاقية والتنافسية.

ويستند التحقيق إلى “قانون رودشينكوف”، الذي يحمل اسم المخبر الروسي جريجوري رودشينكوف، الذي كشف العديد من المعلومات حول نظام المنشطات الروسي في عام 2014، خلال دورة الألعاب الأولمبية الشتوية في سوتشي، قبل أن يسافر إلى الولايات المتحدة الأمريكية.

وانتقدت “وادا” الوضع قائلة: “تؤكد التقارير العامة حول هذا التحقيق صحة المخاوف التي يشعر بها المجتمع الدولي بشأن إقرار رودشينكوف، الذي بموجبه يمكن للولايات المتحدة الأمريكية تطبيق القانون على المشاركين في النظام العالمي لمكافحة المنشطات”.

وفيما يخص القضية الصينية كشفت قناة “ايه آر دي” الألمانية، وصحيفة “نيو يورك تايمز” وصحيفة “ديلي تليغراف” الأسترالية، أن عينات 23 سباحا جاءت إيجابية في ما يتعلق بفحوصات دواء القلب “تريمتازيدين” أوائل عام 2021.

ولم تفرض الوكالة الصينية لمكافحة المنشطات “تشينادا” أي عقوبات، قائلة إن النتائج الإيجابية جاءت “بسبب التلوث في مطبخ الفندق الذي كان يقيم فيه السباحون”.

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى