“تفجيرات محرم” تثير مخاوف الأفغان

عقد عدد من علماء الدين وسكان من ولايات شمالية وشمالية شرقية من أفغانستان ومسؤولون محليون اجتماعات تشاورية في مدينة “مزار شريف” ، وسط ولاية “بلخ”، استعدادا لشهر محرم.

في هذا الاجتماع، شدد المشاركون على أهمية الحفاظ على الوحدة والتضامن بين جميع المواطنين والطوائف في البلاد، داعين السلطات إلى تسهيل تنظيم المراسم التي تجرى في شهر محرم، حسب قناة “طلوع نيوز” التلفزيونية الأفغانية.

وقال سيد حيدر هاشمي، منظم هذا التجمع: “يجب أن نحيد دعاية العدو. يجب أن نبني البلاد. لدينا القوة والخطط للرخاء والكرامة والقوة للإسلام وأفغانستان”.

#div-gpt-ad-1608049251753-0{display:flex; justify-content: center; align-items: center; align-content: center;}

وأكد مسؤولون محليون في ولاية “بلخ” على أمن المساجد وأماكن التجمعات الدينية، خلال شهر محرم، وحثوا المواطنين على التعاون مع قوات الأمن في هذا الصدد.

جدير بالذكر أن أفغانستان تشهد تفجيرات في شهر محرم، الذي يعرف احتفال الشيعة في البلاد بيوم عاشوراء إحياء لذكرى مقتل الحسين بن علي بن أبي طالب، وكان أكثرها دموية عام 2011 وهي ثلاثة تفجيرات منفصلة وقعت في العاصمة الأفغانية كابول ومزار شريف وقندهار في يوم عاشوراء حيث قتل 80 شخصا وأصيب أكثر من 160 آخرين بجروح.

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى