طوائف يهود المغرب تنعى روني سيرات

نعى مجلس الطوائف اليهودية المغربية الحاخام الأكبر الفرنسي سابقا روني صامويل سيرات، قائلا إنه تلقى خبر وفاته بـ”حزن عميق”.

ويقول مجلس الطوائف إن الحاخام الأكبر الراحل “قد غير رؤية اليهودية الفرنسية”، وبرحيله “تبكي الطائفة اليهودية للمغرب فقدان أحد الأصدقاء الذين نسجت معهم علاقات محترمة ودافئة ومثمرة”.

وأضاف بلاغ مجلس الطوائف: “هو أستاذ جامعي بارز، وعلَم كبير لليهودية الفرنسية، وكان مفتشا عاما في التعليم الفرنسي لتدريس العبرية، وأسس (…) كرسي اليونسكو الخاص بمعرفة الديانات الكتابية وتدريس السلام”.

وأردف المصدر ذاته: “لقد كان محبوبا جدا ومحترما” لطريقة تعليمه وانفتاحه، كما أنه “انخرط مبكرا في الحوار بين الديانات، وأنشأ بسويسرا سنة 1999 مع البابا بينيدكت السادس عشر مؤسسة الأبحاث في الحوار بين الديانات”، كما كان “مناضلا من أجل السلام بين إسرائيل وجيرانها العرب”.

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى