المغرب يجذب 6 ملايين سائح خلال الأشهر الخمسة الأولى من سنة 2024

كشفت فاطمة الزهراء عمور، وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني، اليوم الثلاثاء، أن قطاع السياحة بالمغرب نجح في استقطاب 5.9 ملايين سائح خلال الأشهر الخمسة الأولى من 2024، محققا زيادة بلغت 770 ألف سائح مقارنة مع الفترة نفسها منة السنة الماضية.

وسجلت عمور، في جلسة الأسئلة الشفوية الأسبوعية بمجلس المستشارين، أن علامات سياحية عالمية عززت حضورها في المغرب من خلال افتتاح عدد مهم من الفنادق بمختلف جهات البلاد، حيث وصل عدد وحدات الإيواء الجديدة في 2023 إلى 135 وحدة.

وأكدت الوزيرة استفادة قطاعات عدة من الانتعاشة السياحية التي تحققها البلاد، منها قطاع الصناعة التقليدية، الذي وصلت مبيعاته بالعملة الصعبة “11 مليار درهم”، لافتة إلى أن الإنجازات التي “نفتخر بها، لا ينبغي أن تنسينا الأزمات التي مر منها المغرب، ومنها أزمة كوفيد-19”.

#div-gpt-ad-1608049251753-0{display:flex; justify-content: center; align-items: center; align-content: center;}

وأشارت المسؤولة الحكومية إلى أن السياحة تساهم بنسبة 7 بالمائة من الناتج الداخلي الخام، وتشغل بصفة مباشرة وغير مباشرة 2.5 مليون مغربي، وتجلب مداخيل مهمة من العملة الصعبة.

وأفادت بأنه بفضل الحكمة التي تعاملت بها بلادنا مع الأزمات، “نملك رؤية واضحة لقطاع السياحة، وهي الوصول إلى 26 مليون سائح في أفق 2030، وأطلقنا خارطة الطريق 2023-2026 التي بدأت تعطي ثمارها”.

وأبرزت المتحدثة أن خارطة الطريق التي خصصت لها الوزارة غلافا ماليا يقدر بـ6 مليارات و100 مليون درهم، جاءت بـ”تصور جديد للعرض السياحي مبني على تجربة السائح عبر 9 سلاسل موضوعاتية و5 سلاسل أفقية تهدف في أفق 2026 إلى استقطاب 17.5 مليون سائح، وتحقيق 120 مليار درهم من المداخيل بالعملة الصعبة، وخلق 200 ألف فرصة شغل جديد مباشر وغير مباشر”.

كما سجلت أن الوزارة أقدمت على توقيع 7 عقود جهوية في إطار تنزيل خارطة الطريق، هي: فاس-مكناس، وبني ملال-خنيفرة، وطنجة- تطوان-الحسيمة، ودرعة-تافيلالت، والداخلة-وادي الذهب، وسوس-ماسة، والشرق، فيما يجري العمل والتشاور بخصوص تطوير العقود المتعلقة بالجهات الخمس الأخرى.

وبعد 14 شهرا من انطلاق خارطة الطريق، اعتبرت عمور أن الحصيلة المسجلة “مهمة”، حيث أطلقت الحملة الترويجية “المغرب أرض الأنوار” في 20 سوقا عالمية، وتم رفع عدد مقاعد النقل الجوي سنة 2023 بنسبة 22%، وأشارت إلى عقد اتفاقية شراكة مع “RYANAIR” لفك العزلة عن مناطق عدة، تشمل إطلاق 24 خطا جويا دوليا و11 خطا جويا داخليا”.

وبالنسبة لتسريع وتطوير الاستثمار في الإيواء أو الترفيه السياحي، سجلت الوزيرة أن حجم الاستثمار في القطاع السياحي وصل 8 مليارات درهم عند متم 2023، مؤكدة تزايد إقبال علامات عالمية معروفة على الاستثمار في القطاع السياحي ببلادنا.

كما قامت الوزارة بإحداث شركات جهوية للتنمية خاصة بالمقاولات الصغرى والمتوسطة، وبرنامج “GO سياحة” لدعم 1700 مقاولة سياحية. أما فيما يخص تعزيز هيكلة القطاع، فأكدت عمور قيام وزارتها بتنظيم امتحان لإدماج الأشخاص ذوي التجربة والكفاءات في ميدان الإرشاد السياحي.

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى