مقتل نائب رئيس ملاوي وتسعة أشخاص

قتل نائب رئيس مالاوي، ساولوس تشيليما، في تحطم طائرة، حسبما أعلن الرئيس بعد أن عثرت فرق الإنقاذ على حطام الطائرة في غابة.

اختفت الطائرة العسكرية التي كانت تقل تشيليما (51 عاما) وتسعة أشخاص آخرين عن الرادار إثر عدم تمكنها من الهبوط في مزوزو بسبب سوء الأحوال الجوية، إذ طلب منها العودة إلى العاصمة ليلونغوي.

وقال الرئيس، لازاروس شاكويرا، في خطاب للأمة، إن “فرق البحث والإنقاذ عثرت على الطائرة … مدمرة بالكامل ولم يُعثر على أحياء، إذ قُتل جميع الركاب في الارتطام”.

#div-gpt-ad-1608049251753-0{display:flex; justify-content: center; align-items: center; align-content: center;}

وأظهرت صور أرسلها عنصر في فريق الإنقاذ العسكري لوكالة فرانس برس عناصر من الجيش واقفين على منحدر يعلوه الضباب قرب حطام يحمل رقم تسجيل تابع للجيش الملاوي.
وقامت الفرق بتمشيط غابة يغطيها الضباب جنوب مزوزو، الثلاثاء، بعد تحديد السلطات آخر برج اتصلت به الطائرة قبل اختفائها.

أقلعت الطائرة بعيد التاسعة من صباح الاثنين بالتوقيت المحلي (07:00 ت غ) من ليلونغوي لتقل المجموعة إلى مزوزو، على بعد 370 كلم، لحضور جنازة وزير سابق.

ومن بين ركابها، السيدة الأولى السابقة في ملاوي شانيل دزيمبيري.

وقال الرئيس شاكويرا إنه استخدم الطائرة سابقا في رحلات مماثلة. وأكد أن الطاقم قام بتشغيلها قبل ساعات على الحادثة.

وألغى شاكويرا زيارة عمل مقررة إلى جزر بهاماس.

انتُخب تشيليما للمرة الأولى نائبا للرئيس في 2014. وكان يحظى بشعبية، خصوصا بين فئة الشباب.

في عام 2022، جُرد من سلطاته بعدما أوقف ووجهت إليه اتهامات بالكسب غير المشروع في فضيحة رشوة تورط فيها رجل أعمال بريطاني من أصل ملاوي.

والشهر الماضي، أسقط القضاء في ملاوي التهم بعد أن حضر تشيليما جلسات عدة أمام المحكمة.

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى