انفصاليون يستفيدون من العفو بإسبانيا

دخل اليوم الثلاثاء حيز التنفيذ عفو مثير للجدل عن انفصاليي كتالونيا في إسبانيا.

ونُشر اليوم “قانون التطبيع المؤسسي والسياسي والاجتماعي” في الجريدة الرسمية، ما يعني أنه يمكن للانفصاليين الذين فروا للخارج هربا من النظام القضائي الإسباني العودة لوطنهم بدون خوف من الاعتقال.

ومن أبرز هؤلاء الانفصاليين رئيس الحكومة الإقليمية السابق كارلس بوجديمون، الذي كان مطلوبا القبض عليه بعد تنظيمه ما تعتبره السلطات الإسبانية استفتاء غير قانوني بشأن استقلال كتالونيا منذ نحو سبعة أعوام.

#div-gpt-ad-1608049251753-0{display:flex; justify-content: center; align-items: center; align-content: center;}

وسبقت تبني قانون العفو في البرلمان في نهاية مايو الماضي مناقشات حامية وعدة تصويتات في غرفتي البرلمان، كما أدى إلى اندلاع احتجاجات في الشارع.

وتعهد رئيس الوزراء بيدرو سانشيز “لمواطني كتالونيا” بالعفو، وتنازلات أخرى، من أجل ضمان أصوات الحزبين الانفصاليين لإعادة انتخابه أواخر نوفمبر المقبل.

ومن المتوقع أن يشمل القانون نحو 400 شخص أو أكثر.

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى