رئيس وزراء ويلز يخسر ثقة البرلمان

خسر رئيس وزراء ويلز، فوجان غيثينغ، الذي يواجه مشكلات، التصويت على الثقة الذي قدمه حزب المحافظين الويلزي.

وقدم حزب المحافظين الاقتراح بحجب الثقة عن غيثينغ، في أعقاب انهيار اتفاق التعاون بين حزب العمال والحزب القومي الويلزي “بليد سيمرو”، وسلسلة من الخلافات بشأن غيثينغ.

وخسر رئيس الوزراء غيثينغ التصويت على قيادته في البرلمان، في كارديف، اليوم الأربعاء.

#div-gpt-ad-1608049251753-0{display:flex; justify-content: center; align-items: center; align-content: center;}

يذكر أن خسارة التصويت على الثقة لن تجبر غيثينغ على التنحي عن منصبه كرئيس للوزراء، إلا أن النتيجة ستكون محرجة للغاية بالنسبة له.

ووفقا لوكالة الأنباء البريطانية “بي إيه ميديا”؛ أثيرت مخاوف بعدما قبل غيثينغ تبرعا من رجل مدان بارتكاب جرائم تتعلق بالبيئة خلال ترشحه لمنصب زعيم حزب العمال الويلزي.

كما رفض غيثينغ تقديم أي دليل يوضح سبب إقالته النائبة بالبرلمان الويلزي هانا بليثين، من حكومته، بعد أن اتهمها بتسريب رسائل لوسائل الإعلام.

وأصر رئيس وزراء بلاد الغال فوجان غيثينغ، على الدوام، على أنه لم يخالف أي قواعد.

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى