إطلاق نار يستهدف سفارة أمريكا في بيروت

أعلن الجيش اللبناني عن إطلاق شخص سوري الجنسية النار، صباح الأربعاء، على السفارة الأميركية الواقعة شمال بيروت، قبل أن يتمّ توقيفه، في حين أكّدت السفارة أنّ طاقمها بخير.

وذكر الجيش اللبناني في بيان: “تعرضت السفارة الأميركية في لبنان في منطقة عوكر إلى إطلاق نار من قبل شخص يحمل الجنسية السورية”.

وأضاف: “ردّ عناصر الجيش المنتشرون في المنطقة على مصادر النيران، ما أسفر عن إصابة مطلق النار، وتم توقيفه ونقله إلى أحد المستشفيات للمعالجة”.

#div-gpt-ad-1608049251753-0{display:flex; justify-content: center; align-items: center; align-content: center;}

أعلنت السفارة الأميركية من جهتها عن تسجيل إطلاق نار “بالقرب من مدخل” مجمّع السفارة المحصن. وأضافت في منشور على موقع “إكس” أنه “بفضل رد الفعل السريع” لقوات الأمن اللبنانية وفريق أمن السفارة، “فإن طاقمنا بأمان”.

وفتح رجل النار في شتنبر على السفارة الأميركية لكن الهجوم حينها لم يسفر عن وقوع ضحايا. وأعلنت السلطات اللبنانية توقيفه وقالت إنه عامل توصيل أراد “الانتقام” لتعرضه للإهانة من قبل أحد عناصر الأمن.

وتزامن الحادث حينها مع الذكرى التاسعة والثلاثين لتفجير بسيارة مفخخة استهدف مبنى تابعاً للسفارة في عوكر عام 1984، أدى إلى مقتل 11 شخصاً وإصابة العشرات، وحمّلت واشنطن حزب الله اللبناني، المدعوم من طهران، المسؤولية عنه.

وانتقلت السفارة إلى هذه البلدة عام 1984 بعد تعرض مبناها السابق في منطقة عين المريسة في غرب بيروت لتفجير انتحاري ضخم بشاحنة مفخخة في 18 أبريل 1983، أدى إلى مقتل 63 شخصاً. وتبنت الهجوم منظمة تطلق على نفسها اسم “الجهاد الإسلامي”، أكدت واشنطن أنها مرتبطة بحزب الله.

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى