مباراة المغرب والكونغو مهددة بالإلغاء

قرر منتخب الكونغو برازافيل لكرة القدم اليوم الانسحاب من مواجهة النيجر ضمن تصفيات كأس العالم 2026 المقررة في السادس من يونيو الجاري، بسبب عدم الموافقة على تغيير الملعب الذي سيحتضن المباراة؛ وهو “ملعب الشهداء” في كينشاسا؛ عاصمة جمهورية الكونغو الديمقراطية.

وأوضح هيوغز نغويلونديلي، وزير الرياضة الكونغولي، أن منتخب بلاده انسحب من لقاء النيجر، مع إمكانية القيام بالأمر نفسه في مباراة المنتخب الوطني المغربي.

ولم يفلح الاتحاد الكونغولي في مفاوضاته مع الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) من أجل نقل مباراة منتخبه أمام النيجر إلى ملعب “ألفونس ماسامبا ديبات” في برازافيل، بدل “الشهداء” في كينشاسا.

#div-gpt-ad-1608049251753-0{display:flex; justify-content: center; align-items: center; align-content: center;}

وأضاف وزير الرياضة الكونغولي في تصريح مصور: “الكونغو لن يلعب في كينشاسا. نحن نقبل الاعتذار لأن الكونغو بلد يلتزم بكلمته، وعندما أعطينا كلمتنا فإننا نحترمها. عندما نواجه موقفًا لا يتوافق مع قيمنا فإننا لا نسايره، ولهذا السبب تم اتخاذ قرار الانسحاب”.

جدير بالذكر أن مباراة المغرب والكونغو المقررة الثلاثاء المقبل ضمن الجولة الرابعة من تصفيات إفريقيا لكأس العالم باتت مهددة بالإلغاء.

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى