“مرسيدس” ترعى أسبوع القفطان بمراكش

أعلنت علامة Mercedes-Benz، التي تُمثلها في المغرب شركة Auto Nejma، أنها الراعي الرسمي لفعاليات النسخة الرابعة والعشرين من “أسبوع القفطان” التي ستحتضنها مدينة مراكش خلال الفترة الممتدة من 9 إلى 12 ماي الجاري، تحت شعار “المغرب، أرض القفطان”.

وأوضحت الشركة، في بلاغ لها، أن Mercedes-Benz جسدت، على مدى ثلاثة عقود، دورها الرائد في الترويج للأزياء؛ من خلال تنظيم أسابيع الموضة الخاصة بها في العديد من عواصم الموضة في مختلف أنحاء العالم. كما أطلقت عددا من المبادرات المتميزة لدعم المواهب الصاعدة في مجال التصميم والموضة، ومواكبة الفنانين المعترف بهم محليا ودوليا.

وأضاف المصدر ذاته أن تعاون Mercedes-Benz مع مجلة “Femmes du Maroc”، الجهة المنظمة لحدث “أسبوع القفطان”، يبصم التزام الشركة الراسخ بدعم الثقافة المغربية الأصيلة والحرف اليدوية التقليدية. كما تسلط هذه الشراكة الضوء على مجال فني، حيث يلتقي عالم الجمال والرفاهية بعالم الابتكار لخلق تجارب فريدة ومميزة تكرم التقاليد وتحتفل بالحداثة.

#div-gpt-ad-1608049251753-0{display:flex; justify-content: center; align-items: center; align-content: center;}

وأشار البلاغ إلى أن “أسبوع القفطان، الذي تحتضن فعالياته مدينة مراكش، يُعد منصة استثنائية من أجل تسليط الضوء على التراث الثقافي الغني والعريق للمغرب وتأثيره المعاصر على ساحة الموضة العالمية. كما تساهم Mercedes-Benz، بصفتها الراعي الرسمي لأسبوع القفطان، في الحفاظ على الحرف اليدوية التقليدية المغربية وتعزيز مكانة المملكة على الصعيد الدولي”.

وستسلط Mercedes-Benz خلال هذا الحدث الضوء على “مجموعتها الجديدة من السيارات الكهربائية التي تتوفر على تقنية EQ التكنولوجية”، وستقدم للجمهور “لمحة استثنائية عن أحدث ابتكاراتها، وفق ما يتماشى مع مبادئ الاستدامة والابتكار”؛ فيما تعكس هذه النماذج بكل وضوح “الانسجام الوطيد بين التقنيات المتقدمة والحرفية، خاصة مع برنامج Manufaktur الذي يوفر فرصة لإضفاء لمسة شخصية على سيارات الزبناء، مع إمكانية الحصول على نموذج فريد ومتميز”.

وورد ضمن البلاغ أن “هذا البرنامج يُجسد نهجًا حرفيًا راقيًا في إضفاء اللمسة الخاصة على سيارات Mercedes-Benz، حيث تدعو العلامة من خلال هذه المبادرة الحرفيين ذوي الخبرة إلى العمل يدويًا وبشكل حصري على المقاعد ومساند الرأس وعجلات القيادة، مع إدخال الزخرفة الراقية في عدد من الخيارات المقترحة”.

ويعكس هذا النهج “الدراية الفائقة التي يتمتع بها جميع الحرفيين الذين يعملون بمواد عالية الجودة ويهتمون بالتفاصيل بدقة كبيرة، حيث يستفيد الزبناء من مجموعة واسعة من خيارات التخصيص؛ بدءا من الدهانات الخاصة، وصولا إلى اللمسات الداخلية الفاخرة والأعمال الجلدية الدقيقة. ويوقظ هذا الارتباط بين عالم السيارات الفاخرة والأزياء الراقية الحواس، ويفتح الباب أمام عيش تجارب فريدة من نوعها”.

وجاء في ختام البلاغ أن “العلاقة بين Mercedes-Benz والأزياء تتجاوز الحدود المعتادة، مما يسلط الضوء على التناغم الذي يجمع بين تصميم السيارات والأزياء الراقية للاحتفال بالجمال والابتكار. وتجسد هذه الشراكة مع ‘أسبوع القفطان’ هذا الانسجام بجميع تفاصيله، وتبرز الموضة والتقاليد المغربية التي يرمز إليها القفطان، حيث يُجسد القفطان المغربي، الثوب الأنثوي الأيقوني، انعكاسا للأناقة الخالدة والحرفية المغربية؛ مما يُجسد تعبيرا عن التصميم الحسي المميز الذي يحدد لغة تصميم Mercedes-Benz”.

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى