قيم التجارة الخارجية تنخفض بالمغرب

أفادت المندوبية السامية للتخطيط بأن الأرقام الاستدلالية للقيم المتوسطة للواردات والصادرات سجلت انخفاضا بـ9,4 في المائة و8,6 في المائة خلال الفصل الرابع من سنة 2023، مقارنة بالفترة ذاتها من سنة 2022.

وعزت المندوبية، في مذكرة إخبارية متعلقة بالأرقام الاستدلالية للتجارة الخارجية خلال الفصل الرابع من سنة 2023، انخفاض الرقم الاستدلالي للقيم المتوسطة للواردات أساسا إلى انخفاض القيم المتوسطة لـ”الطاقة وزيوت التشحيم” بـ23,6 في المائة، و”أنصاف المنتجات” بـ14,1 في المائة، و”المواد الغذائية والمشروبات والتبغ” بـ10,7 في المائة، و”المواد الخام من أصل معدني” بـ19,2 في المائة، و”المواد الخام من أصل حيواني ونباتي” بـ17,7 في المائة.

أما الرقم الاستدلالي للقيم المتوسطة لـ”مواد الاستهلاك” فقد سجل ارتفاعا بـ3,2 في المائة مقارنة بالفترة ذاتها من سنة 2022، مساهما بذلك في التخفيف من حدة انخفاض الرقم الاستدلالي الإجمالي للواردات.

#div-gpt-ad-1608049251753-0{display:flex; justify-content: center; align-items: center; align-content: center;}

وفيما يخص انخفاض الرقم الاستدلالي للقيم المتوسطة للصادرات بـ8,6 في المائة، فقد نتج بالخصوص عن تراجع القيم المتوسطة في “أنصاف المنتجات” بـ22 في المائة، وفي “المواد الخام من أصل معدني” بـ40,9 في المائة، وفي “مواد التجهيز الصناعية” بـ6,7 في المائة، وفي “مواد الاستهلاك” بـ1 في المائة، وفي “الطاقة وزيوت التشحيم” بـ29,3 في المائة.

وعلى العكس من ذلك، سجل هذا الرقم الاستدلالي ارتفاعا في “المواد الغذائية والمشروبات والتبغ” بـ4,6 في المائة، وفي “المواد الخام من أصل حيواني ونباتي” بـ37,4 في المائة.

وبهذا، تكون الأرقام الاستدلالية السنوية للقيم المتوسطة للتجارة الخارجية قد سجلت، خلال سنة 2023 مقارنة مع سنة 2022، انخفاضا بـ9,7 في المائة بالنسبة للواردات وبـ7,9 في المائة بالنسبة للصادرات .

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى