أمن هولندا يقبض على محتجز رهائن

انتهت عملية احتجاز رهائن في هولندا، دامت عدة ساعات اليوم السبت، من دون سقوط ضحايا، إذ أطلق سراح جميع المحتجزين وألقت الشرطة القبض على المشتبه فيه.

وأفادت السلطات بعدم وجود سبب يدعوها للاشتباه في وجود “دافع إرهابي” للعملية التي وقعت في مقهى يرتاده الشباب في بلدة إيده.

وكتبت الشرطة على منصة “إكس”: “أُطلق سراح آخر رهينة. تم توقيف شخص. لا يمكننا مشاركة مزيد من المعلومات في الوقت الحالي”.

#div-gpt-ad-1608049251753-0{display:flex; justify-content: center; align-items: center; align-content: center;}

وذكرت عدة وسائل إعلام محلية أن رجلا “مشوّشا” دخل إلى المقهى صباح السبت ووجّه تهديدات واحتجز أربع رهائن.

ودفعت الحادثة السلطات إلى نشر عدد كبير من القوات، بما يشمل شرطة مكافحة الشغب وخبراء في المتفجرات.

وأخلت الشرطة وسط البلدة وأجلت سكان حوالي 150 مبنى قرب المقهى.

وأُطلق بداية سراح ثلاثة أشخاص أظهرتهم لقطات بثّتها محطة “إن أو إس” العامة أثناء مغادرتهم المبنى وهم يرفعون أيديهم إلى الأعلى.

وأطلق سراح الرهينة الرابع بعد وقت قصير، ليتم بعد ذلك توقيف المشتبه في تنفيذه العملية.

وأظهرت لقطات “إن أو إس” رجلا جاثيا على الأرض ويداه خلف ظهره بينما قيّده عناصر الشرطة بالأصفاد.

وكان رئيس بلدية إيده رينيه فيرهولست قال في وقت سابق: “إنه وضع فظيع بالنسبة لجميع هؤلاء الناس. أشعر بالقلق والتضامن معهم ومع أحبائهم. آمل أن يتم حل المسألة الآن بشكل سريع وآمن”.

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى