الحيداوي يستعد لاستئناف التدبير الكروي

يستعد محمد الحيداوي، رئيس المكتب المسير لنادي أولمبيك أسفي لكرة القدم، للعودة إلى مواصلة مهامه في المكتب المسير للفريق العبدي، بعد مغادرته أسوار السجن يوم الثلاثاء الماضي، بعد انقضاء العقوبة الصادرة في حقه في القضية التي عُرفت بـ”تذاكر مونديال قطر 2022″.

وعلمت “Alhayat 24ت”، من مصدر مسؤول في الفريق المسفيوي، أن الحيداوي عاد إلى أسرته في صحة جيدة، وكله رغبة في العودة إلى مباشرة مهامه الرئاسية في فريق أولمبيك آسفي.

وأوضح المصدر نفسه أن الحيداوي ارتأى أن يأخذ أياما للخلود للراحة قبل العودة لاستئناف مهامه كرئيس للقرش المسفيوي، بعد غيابه لفترة طويلة عن المهمة التي أسندت حينها إلى نائبه عبد الحكيم الرويكة.

#div-gpt-ad-1608049251753-0{display:flex; justify-content: center; align-items: center; align-content: center;}

وأشار مصدر “Alhayat 24ت” إلى أن الحيداوي لا يزال رئيسا للفريق العبدي رغم قضائه العقوبة الحبسية وليس له ما يمنعه من العودة لمهامه، خاصة أن له رغبة كبيرة في ذلك، إلا في حال صدور قرار من الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم في الموضوع.

وأفاد المصدر عينه بأن رئيس المكتب المسير لنادي أولمبيك أسفي لكرة القدم قد يكون حاضرا مع بعثة الفريق المسفيوي في رحلتها إلى مدينة برشيد لمواجهة الرجاء الرياضي السبت المقبل، لحساب دور الـ16 من مسابقة كأس العرش.

وغادر محمد الحيداوي، صباح أول أمس الثلاثاء، “السجن المحلي 2 بالجديدة” بعد انقضاء العقوبة الصادرة في حقه، في القضية التي عرفت بـ”تذاكر مونديال قطر 2022″.

وكانت محكمة الاستئناف بعين السبع بالدار البيضاء قد أدانت الحيداوي بـ8 أشهر نافذة، بعدما كان قد أدين ابتدائيا بالحبس 18 شهرا، عقب متابعته بتهمة محاولة النصب وبيع تذاكر بتسعيرة مخالفة لثمنها الأصلي.

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى