11 قتيلا في إعصار ضرب شمال مدغشقر

لقي 11 شخصا حتفهم وتضرّر أكثر من 7 آلاف آخرين من جرّاء الإعصار “غاماني” الذي ضرب الطرف الشمالي لمدغشقر صباح أمس الأربعاء، بحسب ما أعلن المكتب الوطني لإدارة المخاطر والكوارث.

وقالت السلطات إن ستة أشخاص قضوا غرقا فيما قُتل خمسة آخرون نتيجة انهيار منازل أو سقوط أشجار. وأفادت حصيلة سابقة بمقتل ستة وتضرر 2600 آخرين.

واجتاحت المياه أكثر من 1200 كوخ ومنزل. وأظهرت مشاهد لافتة السيول تجتاح بلدات وأشخاصا يتقدمون مشكلين سلسلة بشرية فيما المياه تصل إلى مستوى الخصر في محاولة لإخراج سكان آخرين من منازلهم.

#div-gpt-ad-1608049251753-0{display:flex; justify-content: center; align-items: center; align-content: center;}

وأدت الفيضانات أيضا إلى توقف حركة السير على طرقات وجسور.

وقال المكتب في بيان، مساء الأربعاء، إنّ الإعصار سبقته أمطار غزيرة استمرت طوال الأسبوع الماضي وتضرّر من جرائها أكثر من ألف شخص آخرين.

وحذّر المكتب من أنّ حصيلة القتلى والمتضرّرين مرشّحة للارتفاع.

وليل الأربعاء، تراجعت قوة الإعصار “غاماني” إلى عاصفة استوائية شديدة.

ومن المتوقع أن يغادر “غاماني” الجزيرة الواقعة في المحيط الهندي بعد ظهر الجمعة.

وقال الجنرال إيلاك أندرياكاجا، المدير العام للمركز الوطني لرصد الكوارث الطبيعية، لوكالة فرانس برس، إنّ “الأعاصير المماثلة نادرة. حركته شبه ثابتة. عندما يتوقف الإعصار في مكان واحد، فإنّه يدمّر البنية التحتية بأكملها. هذا الأمر يسبّب عواقب وخيمة على السكّان ويتسبّب في فيضانات كبيرة”.

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى