مجاهد ينتقد “ترويج إشاعات” ضد المغرب

اعتبر أحمد مجاهد، الرئيس السابق للاتحاد المصري لكرة القدم، أن المغرب، كاتحاد كروي عضو داخل تنفيذية الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم، يتضرر من الأقاويل التي تتحدث عن تحكمه في “الكاف”.

وقال مجاهد، الذي حل ضيفا على برنامج “ملعب ONTIME” المصري، إن المغرب ليس ذلك الاتحاد المدلل من طرف “كاف” باتريس موتسيبي كما يروج، مردفا: “على العكس؛ فإشاعة تأثير المغرب على قرارات الكاف خلقت نوعا من الشد والجذب وانزعاجا كبيرا من مجموعة من أعضاء الجهاز القاري”.

وتابع بأن المغرب أحيانا “لا يأخذ حقه في مجموعة من المواقف بسبب هذه الإشاعة الذي تدفع مسؤولي الكاف إلى السعي بشتى الطرق إلى تكذيبها، ولو على حساب حق المغرب”.

#div-gpt-ad-1608049251753-0{display:flex; justify-content: center; align-items: center; align-content: center;}

جدير بالذكر أن المغرب، الذي يروج لكونه العقل المدبر للكونفدرالية الإفريقية، طالما عانى حيفا في مجموعة من المواقف، آخرها معاقبة الناخب الوطني وليد الركراكي بالإيقاف في منافسات “الكان”، لأربع مباريات، ما حرم “الأسود” من خدمات مدربهم في مباراة الجولة الثالثة من دور المجموعات، قبل أن يتم إسقاط العقوبة في مرحلة الاستئناف.

وباتت مجهودات الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم لتقوية الموقف الإفريقي في المشهد الكروي الدولي تقض مضجع الاتحادات المحلية في إفريقيا.

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى