الإصابات تضرب “الأسود” قبل تجمع مارس

تعرض الدولي المغربي اسماعيل الصيباري لإصابة خلال مباراة فريقه “بي.إس.في إيندهوفن” الهولندي أمام “بروسيا دورتموند”، أمس، لحساب ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا، لم تتحدد طبيعتها ومدى خطورتها بعد.

وظهر الصيباري في الدقائق الأخيرة من المباراة متأثرا بآلام في الركبة، جعلته يغادر أرضية الملعب في الدقيقة 83 ويترك مكانه لزميله مورو جونيور.

ومن المرتقب أن يخضع الصيباري لفحوصات دقيقة خلال الساعات القليلة المقبلة للوقوف على مدى خطورة الإصابة التي تعرض لها وإنْ كانت ستضطره للابتعاد على الميادين في المباريات المقبلة.

#div-gpt-ad-1608049251753-0{display:flex; justify-content: center; align-items: center; align-content: center;}

وضربت لعنة الإصابات عددا من لاعبي المنتخب المغربي الذي سيدخل معسكرا إعداديا في مارس المقبل، منهم نصير مزراوي الذي يعاني من تمزق عضلي في الفخذ الأيسر، فضلا عن الثنائي حكيم زياش وسفيان بوفال اللذين مازالا يعانيان من الإصابة التي تعرضا لها مع “الأسود” في نهائيات كأس أمم إفريقيا.

يواجه المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم نظيره الأنغولي، يوم الجمعة 22 مارس المقبل بالملعب الكبير بأكادير، إضافة إلى مباراة ثانية تجمع “أسود الاطلس” ومنتخب موريتانيا بالملعب نفسه، يوم الثلاثاء 26 مارس.

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى